أخبار عالمية

جالطة سراى يوقف مفاوضات تريزيجية..و يراقب ثلاثى المنتخب المصرى بكأس العالم

جالطة سراى التركى يوقف جميع مفاوضاتة مع قاسم باشا ، صرح موقع ” فوتبول أرينا ” الألماني أن صفقة انتقال اللاعب الدولي المصري محمود حسن ” تريزيجيه ” جناح نادي قاسم باشا التركي إلى صفوف جالطة سراي التركي في الميركاتو الصيفي قد تعقدت ، و ذلك بعد دخول نادى شالكة الألماني بعرض قوى في الصفقة و أبدى رغبة في ضم تريزيجيه .

جالطة سراى

 

جالطة سراى يوقف جميع مفاوضاتة لضم تريزيجية بسبب عرض ألمانى قوى

و صرح الموقع بأن النادى الألمانى ينوي تقديم عرض مادي قيمته 5.9 مليون يورو ، ليأتى قرار جالطة سراي ببيان موقفه من الصفقة ويصرف نظر عن التعاقد مع ” تريزيجيه ” نظرا للمغالاة المالية في طلبات قاسم باشا .

و ابدى المسئولون في نادى شالكة الرغبة في الدخول بمفاوضات رسمية مع نادي قاسم باشا بعد نهاية بطولة كأس العالم المقامة حالياً في روسيا، و ذلك في حالة لم يوقع اللاعب تريزيجية لأي ناد في الفترة المقبلة.

ويتواجد تريزيجيه حالياً مع منتخب بلاده مصر الذي يخوض نهائيات كأس العالم بالمجموعة الأولى و التي تضم كلاً من السعودية و أوروجواي و روسيا.

 

جالطة سراى يراقب ثلاثة من لاعبى المنتخب المصرى بالمونديال

فيما كشف تقرير صحفي تركى عن أن مسئولي جالطه سراي التركي يراقبون ثلاثة لاعبين من المنتخب المصري خلال مشاركتهم في كأس العالم روسيا 2018.

وأشار التقرير التركي بأن فاتح تريم المدير الفني لفريق جالطه سراي طلب وضع الثلاثي عمرو ورده ومروان محسن ومحمد الشناوي تحت الملاحظة خلال مشاركتهم في كأس العالم.

وأشار إلى أن سعر حارس الأهلي يصل إلى 300 ألف يورو، في حين يصل سعر زميله “مروان محسن” إلى 800 مليون يورو.

وأفاد أن “وردة” كان يتواجد على رادار جالطة سراي في وقت سابق خاصة بعد تألقه مع فريق أتروميتوس في الموسم الماضي وحصوله على جائزة أفضل لاعب في الدوري اليوناني.

وشارك الثلاثي في مواجهة مصر الأخيرة ضد أوروجواي وتألق محمد الشناوي بشكل لفت الأنظار الية بشدة و حصل على جائزة رجل المباراة بعد تصدياته المذهلة لمهاجمي الأوروجواي.

ويلعب المنتخب المصري مباراته الثانية أمام روسيا والتي ستحسم موقفه من الصعود للدور الثاني حيث أن المنتخب المصرى يحتاج فقط الفوز من أجل المنافسة على الصعود.

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock