أخبار الأهلي: الخليج يهدد حلم الأهلي في اللقب العاشر بدوري أبطال إفريقيا

أخبار الأهلي: يواجه النادي الأهلي أزمة كبيرة في الفترة الحالية قبل مواجهة الترجي التونسي في الدور نصف لنهائي ببطولة دوري أبطال إفريقيا للموسم الجاري والتي يسعى المارد الأحمر للفوز بلقبها للعام الثاني على التوالي.

كل الدوريات الخليجية انتهت منذ فترة قصيرة وأصبحت جميع الأندية الكبرى في المنطقة الخليجية وخصوصا السعودية والإمارات وقطر يبحثون عن دعم صفوفهم بأفضل اللاعبين، وهو الأمر الذي مثل أزمة كبيرة للمارد الأحمر مؤخرا، بعد التألق اللافت للاعبيه.

خلال الفترة الماضية شهد الأهلي تألق العديد من اللاعبين بصفوفه، بعد فوزه بدوري أبطال إفريقيا وكأس السوبر الإفريقي وكأس مصر وبرونزية كأس العالم للأندية، وهو ما جعل لاعبيه هدفا كبيرا لأبرز الأندية الخليجية.

مؤخرا بدأ وكلاء اللاعبين في جلب العديد من العروض من أندية الدوري السعودي والإماراتي والقطري للاعبي الأهلي، فرغم أنها لم ترتق إلى الشكل الرسمي إلا أنها عروض الكثير منها جادي وهدفه استطلاع رأي اللاعبين قبل الدخول في مفاوضات مع إدارة الأهلي.

أخبار الأهلي: العروض تنهال على محمد الشناوي

من أبرز اللاعبين الذي وصلتهم عروض من الدوريات الخليجية، كان الحارس الدولي محمد الشناوي، الذي أبدى نادي النصر السعودي رغبته القوية في ضمه خلال الانتقالات الصيفية وبدأ بالفعل في معرفة الشروط الخاصة من اللاعب والأهلي للتخلي عن اللاعب، ولكن إتمام هذه الصفقة قد يكون من المستحيلات داخل القلعة الحمراء.

الأهلي لن يفرط في الشناوي بأي شكل من الأشكال، خصوصا وأنه يعتبره التعويض الحقيقي في حراسة المرمى للحارس الأسطوري عصام الحضري الذي ترك النادي في عام 2008.

اللاعب الثاني الذي تلقى عرضا خليجيا وكان أيضا من نادي النصر السعودي، هو المغربي بدر بانون مدافع الفريق الأحمر، والذي حاول بعض الوكلاء استلاع رأيه في فكرة الانضمام إلى العالمي السعودي، بعد أن أبدى النادي اهتماما كبيرا بضمه، لدعم دفاعه في الموسم الجديد.

محمد شريف يعد هو اللاعب الثالث في الأهلي الذي يتلقى عروضا من الدوريات الخليجية، بعد أن قدم له عرضان من الدوري السعودي من أندية الوسط، وعرضا أخرا من الدوري الإماراتي أيضا من أندية الوسط، حيث بدأ بعض الوكلاء في الحديث معه لمعرفة رغبته قبل مفاتحة الأهلي بشكل رسمي.

اللاعب الرابع الذي كان هدفا كبيرا للعروض الخليجية، هو التونسي علي معلول، والذي يتنافس على ضمه أكثر من نادي سعودي أبرزهم النصر والاتحاد، هذا إلى جانب تلقيه عرضا قطريا كبيرا، للرحيل عن القلعة الحمراء في الموسم الجديد، خصوصا وأنه يتبقى موسما واحدا في عقده.

العروض الخليجية التي وصلت إلى لاعبي الأهلي ربما لا تتحول إلى صفقات حقيقية، بسبب رغبة الأحمر في الإبقاء على لاعبيه، إلا أنه قد تهدد بشكل كبير مسيرة الفريق في دوري أبطال إفريقيا، خصوصا وأن تركيز اللاعبين مع هذه العروض أصبح كبيرا، نظرا للقيمة المالية المعروضة عليهم والتي وصلت إلى 3 ملايين دولار في بعض العروض.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني