بركات يحسم مصيره مع الأهلي وعرض الزمالك

انت هنا | الصفحة الرئيسية >

بركات يحسم مصيره مع الأهلي وعرض الزمالك

بتاريخ : 16 ابريل 2018 الساعة 8:20 صباحا


بركات يحسم مصيره مع الأهلي وعرض الزمالك



حسم اللاعب الدولي "عمرو بركات" المحترف في صفوف الشباب السعودي، موقفه من العودة للنادي الأهلي عقب نهاية اعارته في الدوري السعودي للمحترفين.

وكان صاحب الـ"26" عامًا قد انتقل من الأهلي للشباب السعودي على سبيل الإعارة في سوق الانتقالات الشتوي الماضي، بسبب قلة مشاركاته تحت قيادة المدرب "حسام البدري" المدير الفني للنادي الأهلي.

وقال بركات في حواره مع برنامج "خاص مع سيف" عبر فضائية "أون سبورت": "أنا لديّ طموح لذلك قررت الرحيل عن الأهلي نظرًا لعدم مشاركتي باستمرار مع الفريق، لقد اخترت الدوري السعودي لأنه من الدوريات القوية جدًا".

وواصل: "كان لديّ الكثير من العروض من داخل مصر ومن بيدفيست ويتس، وعندما جاء لي عرض الشباب كان من الصعب رفض هذا العرض".

وتابع: "أفكر في الاستمرار في الدوري السعودي، لم ألعب مُنذ أكثر من سنة مع النادي الأهلي، وعندما انتقلت إلى صفوف الشباب كنت أشارك باستمرار وتواجد في كل المباريات، وأنا أريد البقاء هناك".

وعن علاقته بحسام البدري أوضح: "كنت دائمًا أتحدث معه، بسبب عدم مشاركتي، وهو كان يؤكد لي أنني سأحصل على فرصة، علاقته به جيدة جدًا، ولا يوجد أي شيئ بيننا، هناك العديد من اللاعبين في نفس مركزي بالأهلي، والنادي إذا أرداني أنا مُتاح في أي وقت، ولكن أنا أشارك بصفة أساسية في الشباب ولا أريد الجلوس على مقاعد البدلاء مجددًا".

وأضاف: "إذا توافرت لديّ فرصة للعب بصفة أساسية مع الأهلي مرة أخرى، سأعود، مشكلتي مع البدري أنه قام بتحجيمي في مركز مُعين، وأنا أستطيع المشاركة في أكثر من مركز داخل الملعب، وأنا كنت الخيار الثالث خلف عبدالله السعيد، وصالح جمعة".

وأكمل: "يوجد لاعبين كثيرين قادرين على اللعب في نفس مركز عبدالله، مثل أحمد حمدي، هو لاعب جيد جدًا، وله مستقبل كبير، وناصر ماهر بعد عودته من سموحة، سيكون جيدًا مع الأهلي".

وأسهب: "أنا أفضل أن ألعب وأن يكون وجهي للمرمى، أحب اللعب على الأطراف، أو في وسط الملعب مثل مركز محمد النني، الجميع دائمًا يريد الاعتزال في النادي الأهلي، سواء كان أساسي أو احتياطي، لأن من الصعب التفكير في مغادرة النادي، حلمي أن اختتم مسيرتي داخل الأهلي، أنا أفكر حاليًا في مواصلة مشوار الاحتراف، وغير ذلك صعب أن أعود لمصر".

وعن فرصة في الانضمام للمنتخب الوطني قال: "أي لاعب في مصر يُفكر في اللعب مع المنتخب بالتأكيد، ولكن الوقت قصير قبل المونديال، والقرار يعود للجهاز الفني".

وعن رأيه في أداء المنتخب تحت قيادة المدرب الأرجنتيني "هيكتور كوبر" أوضح: "كوبر نجح جدًا مع المنتخب، ونحن ظهرنا بمستوى جيد مؤخرًا وخاصًة في مباراة البرتغال، كان أسلوب تكتيكي، ولعبنا بشكل جيد أمامهم، وواثق من صعود المنتخب بسهولة إلى دور الستة عشر".

وعن كواليس انتقاله من النادي الأهلي والانضمام لنادي الزمالك قال: "أنا في النادي الأهلي مُنذ أن كان عمري 10 سنوات، وعندما وصلت لعامي الـ 15 عامًا، كان لدي طموح أن أصعد للفريق الأول، وفي هذا كان استعجال كبير مني".

وأكمل لاعب مصر المقاصة السابق حديثه قائلاً: "كان يوجد مدرب بالزمالك دائم الحديث مع والدي، من أجل الانضمام إلى النادي، ورحلت عن النادي الأهلي، وفي اليوم التالي كنت تدريبات نادي الزمالك".

وأنهى تصريحاته قائلاً: "حينها حسام حسن كان مدرب الزمالك، وقام بتصعيدي للفريق الأول وكنت أبلغ من العمر حِيْنئذٍ 17 عامًا، ومع عودة حسن شحاتة للزمالك، شاركت مرة أخرى مع فريق الناشئين، ثم انتقلت إلى المقاصة من أجل المشاركة في المباريات، وعملت مع طارق يحي، وإيهاب جلال الذي كان قدوة بالنسبة لنا، وكانت تجمعنا به علاقة جيدة داخل وخارج المعلب".