شهدت مباراة إسبانيا وفرنسا في نصف نهائي بطولة أمم أوروبا (يورو 2024)، واقعة غريبة من نوعها كان بطلها لامين يامال نجم الماتادور.

وحجزت إسبانيا أولى بطاقات نهائي بطولة أمم أوروبا (يورو 2024)، بالفوز 2-1 على فرنسا الثلاثاء، لتنتظر الفائز من نصف النهائي الثاني بين هولندا وإنجلترا. ويستضيف ملعب برلين الأولمبي في العاصمة الألمانية نهائي يورو 2024 يوم الأحد المقبل، في تمام الـ 10 مساء بتوقيت مصر. وبلغ فارق العمر بين لامين يامال جناح إسبانيا والظهير الأيمن للاروخا خيسوس نافاس 22 عاماً كاملاً، ويبلغ لامال من العمر 16 عامًا فيما يبلغ نافاس 38 عامًا الذي تشارك معه في الرواق الأيمن للاروخا أمام منتخب فرنسا. وكانت مباراة فرنسا هي رقم 56 دولياً لخيسوس نافاس، بينما وصل لامال للقاء الـ 13 على الصعيد الدولي. وأبدت جماهير كرة القدم الإسبانية والعالمية دهشتها من هذا الفارق العمري الكبير بين الزميلين. ويصغر والد لامين يامال خيسوس نافاس بـ3 سنوات، إذ يبلغ عمره 35 عامًا فقط، وكتب أحد المتابعين: “أمي أخبرتني بأن عمر والد لامين يامال 35 عامًا، فسقطت من على الكرسي”. وعلق آخر: “سينادي يامال على نافاس بالسيد احتراماً لفارق السن”، وأضاف ثالث: “إنه جنون.. كيف لا يزال نافاس يلعب للمنتخب بينما أغلب رفاقه من الفريق المتوج بكأس العالم 2010 قد اعتزلوا؟”. يذكر أن خيسوس نافاس هو الوحيد المتبقي من جيل إسبانيا الذي حقق مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

 

Open photo

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

تم اكتشاف مانع الإعلانات !!!

لقد اكتشفنا أنك تستخدم ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات.

Powered By
100% Free SEO Tools - Tool Kits PRO