الدون يقود النصر للتتويج بلقب البطولة العربية بثنائية ضد الهلال.. بوروسيا دورتموند يكتسح فريقا مغمورا بسداسية … الجنارز يفتتح مشواره فى الدوري الإنجليزي بثنائية أمام نوتنجهام.. نيوكاسل يونايتد يدمر شباك أستون فيلا بخماسية

استهل أرسنال مبارياته في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بتحقيق الفوز على ضيفه نوتينجهام فورست 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الأولى من المسابقة.

 

وأنهى أرسنال الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين سجلهما إدوارد نيكيتاه وبوكايو ساكا في الدقيقتين في 26 و32.

 

وفي الشوط الثاني تمكن نوتينجهام فورست من تقليص الفارق بتسجيل هدفه الوحيد في الدقيقة 82 عن طريق تايو أونيي.

 

وحصد أرسنال أول ثلاث نقاط له في الدوري هذا الموسم، فيما ظل فريق نوتينجهام فورست بلا رصيد.

 

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض أرسنال سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل، تراجع فريق نوتينجهام فورست لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

 

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

 

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 11 والتي شهدت فرصة خطيرة لفريق نوتينجهام فورست عندما ارتدت الكرة من منتصف الملعب لتصل إلى بيرنان جونسون حيث انفرد بآرون رامسديل، حارس أرسنال، قبل أن يسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه لكن كرته جاءت بعيدة عن المرمى لتضيع فرصة هدف مؤكد.

 

بعد تلك الهجمة استمرت سيطرة أرسنال على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط التزام وتنظيم دفاعي جيد من لاعبي نوتينجهام فورست ليعود اللعب للانحصار في وسط الملعب مرة أخرى.

 

وظل الوضع على ما هو عليه حتى جاءت الدقيقة 26 والتي شهدت تسجيل أرسنال لهدف التقدم عندما توغل جابرييل مارتينيلي بالكرة من الناحية اليسرى حتى دخل منطقة الجزاء لتصل الكرة إلى إدوارد نيكيتاه الذي استلم الكرة داخل منطقة الجزاء حيث سدد كرة قوية عانقت الشباك.

 

واستمرت محاولات أرسنال الهجومية، حتى أسفرت عن تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 32 عندما سدد بوكايو ساكا كرة رائعة من على حدود منطقة الجزاء من الناحية اليمنى لتعانق كرته الشباك.

 

واستمرت سيطرة أرسنال على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف ثالث، وسط تراجع غير مبرر من لاعبي نوتينجهام فورست، ومع ذلك فشل أرسنال في مسعاه لتمر الدقائق المتبقية من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم أرسنال بهدفين نظيفين.

 

ومع بداية الشوط الثاني، استمرت سيطرة على أرسنال على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث، في المقابل واصل فريق نوتينجهام فورست اعتماده على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

 

ورغم المحاولات المتتالية لفريق أرسنال لكنه فشل في اختراق دفاع نوتينجهام فورست لينحصر اللعب في وسط الملعب بدون وجود أي خطورة حقيقية على المرميين.

 

وجاءت أولى المحاولات لفريق نوتينجهام فورست في هذا الشوط في الدقيقة 71 عندما سدد أولا أينا كرة قوية اصطدمت بتوماس بارتي مدافع أرسنال وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

 

بعد تلك الهجمة أصبح اللعب سجالا بين الفريقين.

 

ففي الدقيقة 76 كاد ارسنال أن يسجل الهدف الثالث عندما سدد ديكلان رايس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ليلمسها مات تيرنر، حارس نوتينجهام فورست، قبل أن تصطدم بالقائم.

 

وكاد نوتينجهام فورست أن يقلص الفارق في الدقيقة 78 عندما لعبت ركلة ركنية إى داخل منطقة جزاء أرسنال ارتقى إليها ويلي بولي وقابلها بضربة رأس لكن رامسديل تصدى لها ببراعة.

 

وشهدت الدقيقة 82 تسجيل نوتينجهام فورست لهدف تقليص الفارق عندما انطلق أنتوني إيلانجا بالكرة من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية قابلها تايو أونيي بتسديدة إلى داخل المرمى.

 

بعد الهدف كثف فريق نوتينجهام فورست من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، وهو ما أدى لتراجع فريق أرسنال قليلا لمنتصف ملعبه للحفاظ على تقدمه، ولكن هذه الفترة لم تدم طويلا حيث استعاد أرسنال سيطرته على مجريات اللقاء وبادر بشن هجمات على مرمى نوتينجهام فورست لكنها لم تسفر عن شيء، لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز أرسنال 2 / 1.

 

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، فريقه النصر السعودي للتتويج ببطولة كأس الملك سلمان للأندية العربية لكرة القدم، للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعد الفوز على غريمه التقليدي الهلال 2 /1 في نهائي البطولة التي اختتمت منافساتها في السعودية.

 

ونجح النصر في التتويج بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه، فيما عجز الهلال عن تحقيق اللقب للمرة الثالثة، بعدما سبق له تحقيق ذلك عامي 1994 و1995.

 

وتقدم الهلال عن طريق ميشال ديلجادو في الدقيقة 50، قبل أن يدرك كريستيانو رونالدو التعادل للنصر في الدقيقة 75.

 

وأكمل النصر اللقاء بعشر لاعبين بعد طرد مدافعه عبد الإله العمري في الدقيقة 71، وانتهى الشوط الثاني والمباراة بالتعادل 1 /1، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين.

 

وفي الدقيقة الثامنة بالشوط الإضافي الأول، سجل رونالدو الهدف الثاني للنصر، ليمنح فريقه اللقب العربي الأول في تاريخه.

 

وبدأت المباراة بدون مقدمات من جانب الفريقين، حيث هاجم الهلال والنصر بحثا عن تسجيل هدف مبكر، يربك حسابات الطرف الأخر ويجعل المباراة أكثر إثارة.

 

وأضاع سالم الدوسري نجم الهلال فرصة تسجيل الهدف الأول في الدقيقة الخامسة، حينما انفرد بمرمى نواف العقيد، لكنه سدد الكرة بعيدا عن المرمى.

 

وكان الهلال هو الطرف الأكثر استحواذا في ربع الساعة الأولى من المباراة، وسدد لاعب وسطه البرتغالي روبن نيفيز كرة قوية داخل منطقة الجزاء في الدقيقة العاشرة، لكن العقيدي أمسك بالكرة.

 

وفي الدقيقة 15 كاد سيكو فوفانا يسجل الهدف الأول للنصر، حينما تلقى كرة عرضية رائعة من ساديو ماني داخل منطقة الجزاء، ليوجه الكرة بضربة رأس تصدى لها محمد العويس حارس الهلال ببراعة.

 

وتحسن أداء النصر ونجح في التخلص من ضغط الهلال، وأضاع عددا من الفرص، وظهر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لكن دون خطورة على المرمى، بل لعب دور المساهم بتقديمه العديد من التمريرات لتاليسكا وماني من أجل تشكيل خطورة على مرمى العويس الذي تألق في إبعاد الفرص الخطيرة عن مرماه.

 

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي بين الفريقين.

 

ومع بداية الشوط الثاني، تغير شكل أداء فريق الهلال، وأصبح أكثر خطورة من الشوط الأول وشن العديد من الهجمات على مرمى نواف العقيدي.

 

وفي الدقيقة 50 سجل الهلال هدف التقدم عن طريق ميشال ديلجادو، الذي تلقى كرة عرضية من زميله مالكوم داخل منطقة الجزاء، ليوجهها بضربة رأس في الشباك.

 

وتعرض عبد الإله العمري مدافع النصر للطرد في الدقيقة 70 بعد تدخله مع البرازيلي مالكوم مهاجم الهلال، حيث كان الحكم قد أشهر البطاقة الصفراء أولا، قبل أن يلجأ لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) ويقوم بإلغاء الإنذار وتحويله إلى طرد مباشر.

 

ونجح النصر في تسجيل هدف التعادل عن طريق رونالدو في الدقيقة 73، بعدما تلقى كرة عرضية من سلطان الغنام من الجهة اليمنى، ليضعها في شباك العويس مسجلا هدف التعادل.

 

ورفض الحكم احتساب ضربة جزاء للهلال بعد هدف التعادل بدقيقتين، عقب تدخل بين علي لاجامي لاعب النصر وسيرجي ميلنكوفيتش سافيتش لاعب الهلال داخل منطقة الجزاء، وذلك بعد أن لجأ إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

 

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 /1، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين.

 

وفي الدقيقة الثامنة من الشوط الإضافي الأول، نجح رونالدو في تسجيل الهدف الثاني للنصر، بعدما تابع كرة ارتدت من العارضة من تسديدة سيكو فوفانا القوية من خارج منطقة الجزاء، ليضعها النجم البرتغالي بضربة رأس في الشباك.

 

وفي الدقيقة 116 بالشوط الإضافي الثاني، طالب الهلال بضربة جزاء بداعي وجود لمسة يد من سيكو فوفانا لاعب النصر داخل المنطقة، لكن الحكم طالب بمواصلة اللعب.

 

ونجح النصر في الحفاظ على تقدمه حتى النهاية، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الإضافي الثاني والمباراة بفوز النصر 2 /1 وتتويجه باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

 

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

تم اكتشاف مانع الإعلانات !!!

لقد اكتشفنا أنك تستخدم ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات.

Powered By
Best Wordpress Adblock Detecting Plugin | CHP Adblock