الجيش الملكي يهزم الاتحاد الليبي برباعية في بطولة العربية

واصل الجيش الملكي تألقه هذا الموسم، عقب انتصاره على الاتحاد الليبي بأربعة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الأربعاء، على أرضية مركب مولاي عبد الله بالرباط، لحساب ذهاب الدور الأول من البطولة العربية “كأس الملك سلمان”. وبدأ الجيش الملكي المباراة في جولتها الأولى بعزيمة تحقيق الانتصار، للاقتراب من التأهل إلى الدور الثاني، قبل مباراة الإياب التي ستجمع الطرفين شهر أبريل المقبل، في مدينة بنغازي الليبية، لمواجهة الفائز من لقاء الوحدة الإماراتي والبرج اللبناني، من أجل الظفر بمقعد واحد في دور المجموعات الذي تستضيفه السعودية الصيف المقبل.وفي الجهة المقابلة، دخل الاتحاد الليبي الجولة الأولى بطموح مباغثة الجيش الملكي بانتصار داخل ملعبه وأمام جماهيره، للعودة بالفوز إلى الديار، قبل استقباله للعساكر الشهر المقبل، علما أنه حاول بشتى الطرق الممكنة الوصول إلى شباك أيوب لكرد، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل محاولاته، نتيجة غياب متمم العمليات. وبسط الجيش الملكي سيطرته المطلقة على مجريات الجولة الأولى، ما جعله يفتتح التهديف في الدقيقة 15 بفضل اللاعب مصطفى سهد، في الوقت الذي واصل الاتحاد الليبي مناوراته، سعيا منه لتعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، دون تمكنه من تحقيق مراده، مع تواصل غياب النجاعة الهجومية. وتفنن لاعبو الجيش الملكي في تضييع الفرص السانحة للتهديف التي أتيحت لهم على مدار 45 دقيقة، نتيجة تسرعهم في التسديد أو التمرير عند الوصول إلى مربع العمليات، فيما لم يفلح الاتحاد الليبي في إدراك التعادل، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم العساكر بهدف نظيف على رفاق مهري. وسارت الجولة الثانية كسابقتها، بعدما واصل الجيش الملكي اندفاعه، أملا في إضافة الهدف الثاني لحسم النتيجة لصالحه، تجنبا لأية مفاجآت من الخصم مع مرور الدقائق، مقابل دفاع الاتحاد الليبي مع بعض المناورات بين الفينة والأخرى وقتما سنحت له الفرص، سعيا منه لمباغثة العساكر بهدف ضد مجريات اللعب يعادل به النتيجة. ولم يمنح الجيش الملكي الفرصة لخصمه لالتقاط أنفاسه، والدخول في أجواء المباراة مجددا في جولتها الثانية، بعدما تمكن من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 51 عن طريق اللاعب آدم النفاتي، بتسديدة من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس معاذ اللافي للتصدي، ليجد بذلك الاتحاد الليبي نفسه مجبرا على تقليص الفارق، بعدما كان يبحث عن التعادل. وفي الوقت الذي كان الاتحاد الليبي يبحث عن تقليص الفارق، تمكن الجيش الملكي من تسجيل الهدف الثالث عن طريق اللاعب جوزيف غيدي غنادو في الدقيقة 63، واضعا قدم فريقه الأولى في الدور الثاني، قبل مواجهة الإياب التي ستلعب شهر أبريل المقبل، في مدينة بنغازي الليبية.وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن الاتحاد الليبي من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 77 بقدم اللاعب معاذ عيسى، بتسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس محمد باعيو للتصدي، لتتواصل بذلك المباراة بين الفريقين في شد وجذب، بحثا عن الهدف الثاني من قبل رفاق مهري، ولزيارة الشباك للمرة الرابعة من طرف العساكر. وواصل الجيش الملكي اندفاعه، ما جعله يسجل الهدف الرابع في الدقيقة 82 عن طريق اللاعب أحمد حمودان، في حين لم يفلح الاتحاد الليبي في الوصول إلى الشباك للمرة الثانية، بالرغم من المحاولات التي أتيحت له، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار العساكر بأربعة أهداف لهدف على أبناء ميليغا سافوفيتش.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

تم اكتشاف مانع الإعلانات !!!

لقد اكتشفنا أنك تستخدم ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات.

Powered By
Best Wordpress Adblock Detecting Plugin | CHP Adblock