روبيرتو دخل في نوبة بكاء بغرفة ملابس برشلونة بعد الهزيمة من بايرن ميونخ

روبيرتو  ، لاعب نادي برشلونة، دخل في نوبة بكاء، بعد هزيمة الفريق الكتالوني، مساء

الثلاثاء، من بايرن ميونخ، في أولى جولات دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا ،

حسب صحيفة آس الإسبانية.

 

روبيرتو دخل في نوبة بكاء بغرفة ملابس برشلونة بعد الهزيمة من بايرن ميونخ

 

 

وقالت الصحيفة، في تقرير لها، يوم الأربعاء ”سيرجي كان يبكي في غرفة ملابس ملعب

(كامب نو) مساء أمس، بسبب المباراة الكارثية التي لعبها الفريق ضد بايرن، وأيضا بسبب

صافرات الاستهجان ضده من الجماهير في المدرجات“.

 

وأضاف التقرير ”ولم يكن دعم وتعزية زملائه في الفريق كافيا للاعب، وخاصة من بيكيه

وسيرجيو بوسكيتس، إذ لم يفهم اللاعب رد الفعل القوي من المشجعين، إذ يرى أنه قدم كل

شيء في الملعب“.

 

وسجل روبرت ليفاندوفسكي هدفين وأضاف توماس مولر هدفا ليفوز بايرن ميونخ بسهولة

3- صفر في برشلونة في افتتاح مشواره بدوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء، في مباراة كشفت

مجددا الفارق الكبير في المستوى الفني بين الناديين.

 

وكانت محاولة برشلونة الخطيرة الوحيدة في الشوط الأول من ركلة حرة، إذ نفذ ممفيس

ديباي الكرة ووصلت إلى المدافع رونالد أراوخو الذي وضعها برأسه أعلى المرمى بقليل.

 

وتقدم بايرن أخيرا عن طريق مولر، الذي هز الشباك مرتين عند الفوز 8-2 في لشبونة، والآن

وصل إلى سبعة أهداف أمام بطل إسبانيا السابق في المسابقة الأوروبية.

 

وكان يمكن الاستماع بوضوح إلى صيحات الاستهجان من المشجعين بين الشوطين لكن

زادت الأمور سوءا لأصحاب الأرض مع نهاية المباراة مع تصفيق الجماهير بسخرية كلما

حصل لاعب من الفريق على الكرة.

 

وتحدث جيرارد بيكيه، قائد الفريق، بحسرة بعد الهزيمة.

 

وقال مدافع برشلونة ”نحن على ما نحن عليه. أنا متأكد أننا سنستطيع المنافسة مرة أخرى

في وقت لاحق هذا الموسم رغم أنها ستكون سنة صعبة“.

 

وأضاف ”بصفة عامة أعتقد أن النتيجة النهائية غير عادلة لكن لا يمكن أن نكذب على أنفسنا

فلقد كان المنافس أفضل منا بكثير“.

 

وفي السياق ذاته، كشف برنامج ”التشيرينجيتو“ الإسباني الشهير، أن العلاقة بين رونالد

كومان، مدرب الفريق، والرئيس خوان لابورتا، ليست جيدة، واجتمع الثنائي عقب الهزيمة من

بايرن ميونخ، وكان اللقاء متوترا بينهما.

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني