أخبار الأهلي: هذا ما لم يحدث في تاريخ إفريقيا. . هل يكون الأهلي أول من يفعلها ؟

أخبار الأهلي: الأهلي دائماً هو صانع الإنجازات للكرة المصري، كاتب التاريخ وسبب سعادة الشارع الرياضي الأحمر، إذا بحثت في سجلات أي بطولة محلية وإفريقية ستجد القلعة الحمراء هي رقم واحد دائماً، يكفي القول أن المارد الأحمر هو صاحب الرقم القياسي في الفوز بالدوري المصري والفوز بكأس مصر وكأس السوبر المصري ودوري أبطال إفريقيا وكأس السوبر الإفريقي، وثاني أكثر نادي تتويجاً بالبطولات القارية في العالم خلف ريال مدريد الإسباني، مُنذ نشأة النادي في عام 1907 على يد عمر لطفي، ومروراً بالأساطير مختار التتش وصالح سليم وحسن حمدي ومحمود الخطيب ومحمد أبوتريكة وحسام غالي، وراية نادي القرن الإفريقي دائماً خفاقة وعالية.

– عشرة ألقاب إفريقية ” قصة 10 نهائيات فاز بهما الأهلي ”

النجمة الأولى كانت مع الاسطورة محمود الجوهري مدرب الأهلي وقتها وعلى حساب أشانتي كوتوكو الغاني في عام 1982 بثلاثية في مباراة الذهاب على استاد القاهرة أحرزهُما الأسطورة محمود الخطيب ” هدفين” وعلاء ميهوب، فيما انتهى لقاء الإياب بالتعادل بهدف لكل فريق، النجمة الثانية كانت تحت قيادة الكابتن أنور سلامة وعلى حساب الهلال السوداني، انتهت مباراة الذهاب بالسودان بالتعادل السلبي وفي الإياب حقق الأهلي الفوز بهدفين نظيفين سجلهُما لاعب الهلال في مرماه وأيمن شوقي.

أخبار الأهلي: بداية اسطورة مانويل چوزيه

النجمة الثالثة كانت مع الاسطورة مانويل چوزيه وفاز بها الأهلي على حساب صن داونز الجنوب إفريقي، انتهت مباراة الذهاب في بريتوريا بالتعادل بهدف لكلاً منهُما، سجل للأهلي سيد عبدالحفيظ، فيما انتهى لقاء العودة بهاتريك لخالد بيبو، اللقب الرابع كان عبر بوابة النجم الساحلي التونسي، حيثُ انتهت مُباراة الذهاب بالتعادل السلبي في سوسة، بينما فاز الأهلي في لقاء العودة بثلاثية أحرزهُما محمد أبوتريكة وأسامة حسني ومحمد بركات، أما النجمة الخامسة كانت على حساب نادي تونسي أخر ولكن هذه المرة كان فريق الصفاقصي، انتهى لقاء الذهاب في القاهرة بالتعادل بهدف لمثله في مفاجأة كروية ضخمة وقتها أنذرت بخروج الأهلي من البطولة، ولكن رجال الأهلي سطرت ملحمة في تونس بالفوز في الوقت القاتل بهدف محمد أبوتريكة في الـ +90.

– حكاية الخمسة ألقاب الأخرى للقلعة الحمراء

النجمة السادسة كانت مع جوزيه أيضاً مثل الثالثة والرابعة والخامسة، ولكن هذه المرة على حساب القطن الكاميروني، لقاء الذهاب في القاهرة انتهى بفوز الأهلي بهدفين نظيفين سجلهُما فلافيو ووائل جمعة، بينما انتهى لقاء العودة بالتعادل بهدفين لكل فريق، أحرز للأهلي شادي محمد والصقر أحمد حسن، النجمة السابعة تحت قيادة حسام البدري مدرب الفراعنة حالياً وكانت عام 2012 على حساب الترجي التونسي بعدما انتهت مُباراة الذهاب في القاهرة بهدف لكل فريق سجل للأهلي السيد حمدي، وسط أقاويل بخسارة الأهلي للقب، فعاد الفريق ليسطر تاريخ أخر على ملعب رادس بالفوز على الترجي في عقر داره بهدفين أحرزهُما محمد ناجي جدو ووليد سليمان، أما النجمة الثامنة حققها الفريق تحت قيادة محمد يوسف، وكانت عبر بوابة اورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي، وانتهى لقاء الذهاب في جنوب إفريقيا بهدف لكل فريق، احرز للأهلي الاسطورة محمد أبو تريكة، وفي العودة بالقاهرة سجل للأهلي محمد أبوتريكة وأحمد عبدالظاهر هدفين، ليفوز الأهلي بهما بالأميرة الإفريقية الثامنة في تاريخه.

– بطولة القضية ممكن ” نهائي القرن ”

يأتي الدور على أهم بطولة أحرزها الأهلي وهي النجمة التاسعة، أهميتها إنها تاريخية في كل شيء، فهي أول نهائي قاري بين القطبين الأهلي والزمالك، وأول نهائي من مباراة واحدة، وعلى استاد القاهرة، نهائي عرف بلقب نهائي ” القرن ” ، وفاز الأهلي فيه بالبطولة التاسعة بعد الإنتصار بهدفين لهدف، وسجل للأهلي عمرو السولية ومحمد مجدي قفشة ” هدف القاضية ممكن ” ، النجمة العاشرة والأخيرة كانت أمام كايزر تشيفز الجنوب إفريقي في نهائي اُقيم بالمغرب على استاد مركب محمد الخامس وانتهى بفوز الأهلي بثلاثية نظيفة لـ محمد شريف ومحمد مجدي قفشة وعمرو السولية.

– هل ينفرد الأهلي بهذا الحدث التاريخي

من النجوم العاشرة التي حققها الأهلي كان هناك ثلاثة ثنائيات، كأكثر فريق في إفريقيا تكراراً للثنائيات والأكثر في حصد اللقب عموماً، فقد أحرز اللقب مرتين متتاليتين في أعوام 2005 و 2006 ثم 2012 و 2013 وأخيراً 2020 و 2021 في الموسم الحالي، وإذا استطاع الفوز بالنسخة القادمة 2022 سيكون فائزاً بثلاثة نسخ على التوالي وهو ما لم يحدث في تاريخ إفريقيا، وسيكتب الأهلي وقتها تاريخ جديد داخل القارة بالفوز بثلاثية تاريخية متتالية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني