لاعبو منتخب سوريا يثيرون الجدل بالحديث عن الصراعات بعد الخسارة من الصين

لاعبو منتخب سوريا آثار العديد منهم الجدل بين جمهورهم بعد منشورات موحدة تداولوها

عبر صفحاتهم الرسمية على موقع ”فيسبوك“، بعد مواجهة الصين، في المباراة التي أقيمت

على استاد مدينة الشارقة، يوم الثلاثاء، بالجولة الأخيرة من التصفيات الآسيوية لكأس العالم

2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، وخسرها ”نسور قاسيون“ (3-1).

لاعبو منتخب سوريا يثيرون الجدل بالحديث عن الصراعات بعد الخسارة من الصين

 

وقام عدد من لاعبي المنتخب السوري بتوحيد منشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي،

بجملة ”رح نبقى ضحية الصراعات“، حيث ألمح اللاعبون إلى وجود مشاكل داخل إدارة

المنتخب، دون الإفصاح عنها بشكل مباشر.

 

وقال لاعب منتخب سوريا محمود المواس عبر صفحته بفيسبوك ”سنبقى ضحية صراعات،

مبارك التأهل“.

 

التغريدة نفسها قام 6 لاعبين من المنتخب السوري بنشرها على صفحاتهم الشخصية أيضا،

إذ نشرها كل من لاعبي خط الوسط، أسامة أومري، كامل حميشة، وحارس المرمى إبراهيم

عالمة، والمدافعين مؤيد عجان، خالد الكردغلي، وعمر الميداني.

 

كان التونسي نبيل معلول، مدرب المنتخب السوري، اشتكى أخيرا خلال لقاء تلفزيوني من أنه

لم يستلم راتبه من الاتحاد السوري منذ أكثر من عام.

 

وتوقعت عدة تقارير عدم إكمال ”معلول“ مهمة تدريب المنتخب بعد نهاية تصفيات المرحلة

الأولى، إذا لم تُحل مشكلة الأموال المجمدة للاتحاد السوري لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم

”فيفا“.

 

ورغم خسارة المنتخب السوري فقد تأهل الفريق إلى كأس آسيا 2023 بالصين، وكذلك الدور

الحاسم من التصفيات المؤهلة لمونديال 2022 بقطر، برفقة اليابان، وكوريا الجنوبية،

وأستراليا، والسعودية، وإيران، والإمارات كمتصدري مجموعاتهم.

 

كما تأهل منتخب الصين برفقة كل من العراق، وفيتنام، ولبنان كأفضل منتخبات احتلت

المركز الثاني في مختلف المجموعات.

 

وبعد ذلك تقسم المنتخبات الـ 12 على مجموعتين يتأهل الأول والثاني مباشرة إلى كأس

العالم، فيما يدخل صاحبا المركز الثالث من المجموعتين إلى مرحلة الملحق الآسيوي.

 

لاعبو منتخب سوريا

 

لاعبو منتخب سوريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني