دراسة تؤكد :صلاح سبب انخفاض جرائم الكراهية فى ليفربول 

دراسة نشرت في “American Political Science Review”،ذكرت أن جرائم الكراهية في

مدينة ليفربول انخفضت بنسبة 16٪ مقارنة بمناطق أخرى مماثلة في بريطانيا، بعد انضمام

النجم المصري محمد صلاح إلى الريدز فى صيف 2017.

دراسة تؤكد :صلاح سبب انخفاض جرائم الكراهية فى ليفربول 

 

وكشفت الدراسة – التي أجريت حول إذ كان يمكن للمشاهير أن يكونوا أداة للتأثير في

المجتمع بصورة إيجابية – أن حالة محمد صلاح، وهو لاعب كرة قدم من النخبة المسلمة، قد

ساهم انضمامه لفريق ليفربول في صيف 2017، فى انخفاض جرائم الكراهية في مدينة

ليفربول بنسبة 16٪ عن الفترة قبل انضمامه.

 

وأوضحت الدراسة أنه تم استخدام البيانات الخاصة بتقارير جرائم الكراهية في جميع أنحاء

إنجلترا، بالإضافة إلى مراجعة 15 مليون تغريدة من مشجعي كرة القدم البريطانية، ثبت أنه

بعد انضمام صلاح إلى نادي ليفربول خفض المشجعون معدلات نشر تغريدات معادية

للمسلمين إلى النصف مقارنة بمشجعي أندية الدرجة الأولى الأخرى.

 

وأشارت الدراسة إلى أن بروز هوية محمد صلاح الإسلامية مكنت المشاعر الإيجابية تجاه

الفرعون المصري من التعميم على باقي المسلمين على نطاق أوسع.

 

من جهة أخرى، يواصل النجم المصري محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف نادي ليفربول

الإنجليزي، ترويجه للسياحة المصرية، حيث نشر صورة له على متن يخت في أحد الشواطئ

المصرية، كما نشر فيديو قصير عبر”ستورى” حسابه على إنستجرام لمياه البحر، وأرفق

الفيديو بعلم مصر وقلب.

 

ويستمتع صلاح بقضاء إجازته الصيفية فى مصر، التى بدأها منذ أيام، بعد انتهاء الموسم

الكروى في إنجلترا، حيث استغل صلاح ذلك الوقت للاستمتاع بعطلته مع أسرته على

الشواطئ المصرية، وحرص على نشر صوره أثناء قضاء الإجازة، مع الجمهور عبر حسابه

الشخصى على موقع إنستجرام.

 

 

 

دراسة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني