ريال مدريد يضع قدمًا في نصف نهائي دوري الأبطال بثلاثية في شباك ليفربول(فيديو)

ريال مدريد الإسباني، وضع قدمًا في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بفوزه ليفربول

الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما منذ قليل على ملعب

ألفريدو دي ستيفانو.

ريال مدريد يضع قدمًا في نصف نهائي دوري الأبطال بثلاثية في شباك ليفربول

 

أحرز فينيسيوس جونيور الهدف الأول لصالح ريال مدريد في الدقيقة 27 من زمن المباراة،

ليصبح أول لاعب ولد في عام 2000 أو بعدها يسجل هدفا في ربع نهائي دوري الأبطال.

 

وأضاف ماركو أسينسيو ثانى أهداف ريال مدريد مستغلا خطأ دفاعى فادح من ألكسندر

أرنولد في الدقيقة 36 من زمن المباراة.

 

ونجح محمد صلاح في تقليص الفارق بتسجيل الهدف الأول لصالح ليفربول في الدقيقة 51

من زمن المباراة، ليصبح أول أهداف النجم المصرى في شباك ريال مدريد، كما رفع نجم

الريدز رصيده إلى 27 هدفا في جميع البطولات خلال الموسم الحالي.

 

وسجل محمد صلاح في 4 مباريات أوروبية متتالية للمرة الأولى في مسيرته، كما أصبح

أصبح خامس لاعب فقط في تاريخ ليفربول يحقق هذا الإنجاز.

 

كما يحمل هذا الهدف رقم 18 للنجم المصرى محمد صلاح خارج ملعب “آنفيلد” هذا الموسم

بجميع المسابقات ليصبح أكثر لاعب تسجيلاً بعيدا عن الريدز بموسم واحد في تاريخ

ليفربول.

 

وأصبح محمد صلاح رابع لاعب أفريقي في التاريخ يصل إلى 10 أهداف في مرحلة خروج

المغلوب بدوري أبطال أوروبا بعد ديدييه دروجبا (14) وساديو ماني (12) وصامويل إيتو

(10).

 

وعاد المهاجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور للتهديف من جديد ليضيف ثالث أهداف

ريال مدريد في الدقيقة 65 من زمن المباراة، ليصبح أصغر لاعب في التاريخ يسجل ثنائية

مع الفريق الملكى في مرحلة خروج المغلوب بدوري الابطال حيث يبلغ 20 عامًا و8 أشهر.

 

ومن المقرر أن يستضيف ليفربول مواجهة إياب ربع نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد

على ملعبه “آنفيلد”، يوم 14 أبريل الجارى.

 

وتأهل ريال مدريد بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، على حساب نظيره أتالانتا

الإيطالي بعد الفوز عليه بنتيجة 4-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدور الستة عشر

للمسابقة الأوروبية.

 

ونجح ليفربول في الصعود لدور الثمانية بدورى أبطال أوروبا على حساب منافسه لايبزيج

الألماني بعد الفوز عليه بمجموع المباراتين بنتيجة 4-0 حملت توقيع النجم المصرى محمد

صلاح “هدفين” ومثلهما للسنغالى ساديو مانى.

 

 

 

التعليقات متوقفه