الدوري السعودي ..لماذا لم يتم معاقبة لاعب الشباب بعد حادثة تبادل القمصان ؟

الدوري السعودي ..خالف الأرجنتيني إيفر بانيجا، لاعب الشباب، بروتوكول رابطة دوري

المحترفين، بعد قيامه بتبادل القمصان مع جلال الداودي، لاعب الرائد، بعد نهاية المباراة بين

الفريقين.

الدوري السعودي ..لماذا لم يتم معاقبة لاعب الشباب بعد حادثة تبادل القمصان ؟

 

البروتوكول الخاص بدوري المحترفين السعودي يمنع هذا التصرف تماماً، بسبب إجراءات

مواجهة فيروس كورونا.

 

وأصدرت الرابطة في وقت سابق مجموعة من التوصيات الواجب تنفيذها، بعد تداعيات

جائحة كورونا، مثل منع اللاعبين من المصافحة والعناق عند الاحتفال، بالإضافة إلى عدم

تبادل القمصان بعد المباريات.

 

لائحة العقوبات الانضباطية الخاصة بمخالفة البروتوكولات الصحية لجائحة فيروس كورونا.

المادة 2 : الالتزام بارتداء الكمامة الخاصة بالوجه وتحقيق مبدأ التباعد الاجتماعي.

 

يعاقب كل شخص قام بتبادل القمصان أو استخدم أو سمح للغير باستخدام أغراضه

الشخصية بغرامة مالية قدرها 15 ألف ريال.

 

وكانت لجنة الانضباط وقعت عقوبة ضد حمدالله لاعب النصر لنفس السبب، حيث هاجمت

الجماهير النصراوية لجنة الانضباط بسبب أن بانيغا افتعل نفس الأمر ولم يصدر عقوبة في

حقه.

 

 

أقيمت مباراة الرائد والشباب ضمن الجولة الثانية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان

بتاريخ 23 أكتوبر 2020 م.

 

وأعلن الاتحاد السعودي اعتماد لائحة العقوبات الانضباطية الخاصة بمخالفة البروتوكولات

الصحية لفيروس كورونا في تاريخ 6 نوفمبر 2020م.

 

الحادثة وقعت قبل اعتماد البروتوكولات الصحية وعليه لم تشمله العقوبة الانضباطية

 

وكشفت مصادر لصحيفة اليوم أن الاختلاف بين حادثة لاعب نادي ‎الشباب بانيجا ولاعب

النصر حمدلله هو في وقت صدور اللائحة، لأن لائحة عقوبات كورونا تم اعتمادها في شهر

11/2020 ومباراة الشباب والرائد في 10/2020.

 

يذكر ان بانيجا إرتكب الخطأ عينه خلال مواجهة إشبيلية وبرشلونة، بتبادله القمصان مع ​

ليونيل ميسي​، واكتفت وقتها رابطة الليغا بتحذير الثنائي دون إيقافهما.

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني