صلاح يفك عقدة لازمته منذ 2014..وجماهير الريدز:علينا أن نجعله يشعر بحبنا

صلاح الدولي المصري ،كسر عقدة لازمته في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم منذ العام

2014، بعدما قاد ليفربول للفوز على أستون فيلا في الدور الثالث من المسابقة، أمس

الجمعة.

صلاح يفك عقدة لازمته منذ 2014

 

وسجل محمد الهدف الرابع في شباك أستون فيلا ليساهم في فوز فريقه بنتيجة 4-1.

 

وهذه هي المرة الأولى التي يحقق فيها النجم المصري فوزا في كأس الاتحاد الإنجليزي، منذ مشاركته الأولى في المسابقة عام 2014.

 

وكان مو قد خسر جميع المواجهات التي خاضها سابقا في كأس الاتحاد الإنجليزي، والتي جاءت على النحو التالي:

 

2014- خسر بصحبة تشيلسي أمام مانشستر سيتي

 

2018- خسر مع ليفربول أمام وست بروميتش ألبيون

 

2019- خسر مع ليفربول أمام وولفرهامبتون

 

2020- غاب عن تشكيلة ليفربول التي فازت على شروزبري تاون، ثم شارك في التشكيلة التي خسرت أمام تشيلسي

 

2021- فاز مع ليفربول على أستون فيلا وسجل هدفا واحدا.

 

 

جماهير الريدز عن أداء صلاح امام أستون فيلا:علينا أن نجعله يشعر بحبنا

 

وفي ذات السياق علق عدد قليل للغاية من جماهير نادي ليفربول على أداء هداف وجناح

الفريق الأول لكرة القدم، محمد ، أمام أستون فيلا في دور الـ64 من بطولة كأس الاتحاد

الإنجليزي.

 

وساهم محمد بهدف في شباك أستون فيلا خلال المباراة التي انتهت بنتيجة 1-4 على ملعب

“فيلا بارك” منذ قليل، وأحرز الأهداف الأخرى لصالح ليفربول كلاً من ساديو ماني (هدفين)

بالإضافة إلى هدف آخر سجله، جورجينيو فينالدوم.

 

وجاءت ردود فعل جماهير ليفربول غريبة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” خلال

المباراة على أداء محمد وخاصة بعد تسجيله الهدف الأخير، كالتالي:

 

كتب أحد المشجعين: “يا له من أداء رائع للغاية، خير ما فعلت في المباراة”.

 

وتابع آخر: “محمد صلاح يبدو محبطًا للغاية في بعض أوقات المباراة، ماذا حدث؟ علينا أن

نشعره بحبنا كجماهير لنادي ليفربول مرة أخرى في الفترة المقبلة”.

 

وأضاف مشجع ثالث رأيه: “لا يزال علينا بيعه في الصيف المقبل، صائد المجد الجشع!”.

 

وواصل مشجع آخر آراء الجماهير عبر “تويتر” عن محمد : “من الجيد أننا نشاهد

مهاجمينا الرائعين يتألقون مرة أخرى في نصف ساعة كاملة من أجل التخلص من طلاب

المدارس هؤلاء (فريق أستون فيلا تحت 23 عامًا)”.

 

 

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني