روبرتسون عن أزمة صلاح وماني الجديدة: يحصلون على رواتب مقابل الأنانية

روبرتسون ظهير أيسر الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، كشف حقيقة وجود أزمة بين

ثنائي الريدز الهجومي، محمد صلاح وساديو ماني، كما تدعي بعض وسائل الإعلام في

الفترة الماضية.

روبرتسون عن أزمة صلاح وماني الجديدة: يحصلون على رواتب مقابل الأنانية

 

خرجت بعض التقارير التي تفيد أن محمد صلاح وماني لا يتعاملان مع بعضهما البعض

بشكل جيد، وهو ما ظهر في بعض المباريات مثل بيرنلي في الموسم الماضي ومانشستر

سيتي في الموسم الحالي.

 

ومع ذلك وضح أندرو الحقيقة في حواره مع شبكة “ليفربول إيكو” البريطانية، وقال: “العلاقة

بين مهاجمي الفريق خارج الملعب قوية جدًا، وفي الملعب، ينعكس ذلك على الأداء”.

 

وتابع: “لكن هؤلاء اللاعبين يحصلون أيضًا على رواتب ليكونوا أنانيين بعض الشيء من أجل

أنفسهم لأننا نحتاج لهم في تسجيل الأهداف، والمجازفة في الثلث الأخير من الملعب وأضفنا

لهم في الموسم الحالي، دييجو جوتا، عندما يكونوا أمام المرمى نتوقع منهم أن يسجلوا

وتكون النتيجة في صالحنا”.

 

وأضاف: “كانت هناك بعض اللحظات التي يقول فيها الناس إن محمد صلاح أو فيرمينو أو

ماني قد فقدوا قوتهم الهجومية، لكنهم يحصلون على الأموال لاتخاذ قرارات في أجزاء من

الثانية وتسجيل الأهداف لنا، وربما لا يكونوا موفقين في بعضها خلال المباريات”.

 

وواصل تصريحاته: “الثلاثي بجانب دييجو، لاعبون رائعون وقد أظهروا جميعًا منذ أن انضموا

للفريق أنهم على أعلى مستوى، والأفضل بالنسبة لجماهير ليفربول أنهم ما زالوا يتحسنون

ويتطورون عامًا بعد عام ولديهم المزيد ليقدموه في السنوات المقبلة ومن دواعي سروري

أنني ألعب معهم”.

 

وتابع: “علاقتهم قوية مثل علاقة جميع اللاعبين ببعضهم البعض، وهذا الذي جعل ليفربول

في آخر عامين قوي للغاية ويحقق نجاحات كبيرة، ولم نكن لنصل إلى أي إنجاز بدون ذلك”.

 

وأنهي تصريحاته: “علاقتي جيدة للغاية مع العديد من اللاعبين مثل فينالدوم وفان دايك

بالإضافة إلى محمد صلاح وماني والبرازيليين، كمجموعة نحن متحدون جدًا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني