كريستيانو رونالدو يكشف عن رغبته في العودة الي ريال مدريد .. ولكن!

كريستيانو رونالدو البرتغالي وبعدما خرجت العديد من التقارير في الفترة الماضية تتحدث

عن إمكانية عودنة إلى ريال مدريد، خاصة وأن البرتغالي الدولي دائمًا ما يؤازر فريقه السابق

بكل قوة حتى بعد الرحيل.

كريستيانو رونالدو يكشف عن رغبته في العودة الي ريال مدريد .. ولكن!

كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية حقيقة اهتمام نادي ريال مدريد ورئيسه، فلورنتينو بيريز،

بإمكانية عودة جناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي يوفنتوس،  رونالدو، إلى

العملاق الإسباني مرة أخرى.

 

ورحل رونالدو عن ريال مدريد في صيف عام 2018 بعد انتهاء بطولة كأس العالم في روسيا

بمقابل 100 مليون يورو دٌفعت على عامين كما كان الاتفاق من يوفنتوس.

 

وقد ظهر الدون في كلاسيكو الموسم الماضي في ملعب “سانتياجو برنابيو” قبل جائحة

فيروس كورونا والفوز بنتيجة 2-0 بعد مكالمة هاتفية جمعته مع رئيس النادي، فلورنتينو

بيريز، ليجد له مكانًا في المدرجات، واحتفل بفوز ريال مدريد في كلاسيكو الموسم الحالي

على ملعب “كامب نو” عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وبعيدًا عن الأندية، كان كريستيانو حريصًا للغاية على التقاط بعض الصور التذكارية مع

زملاءه السابقين بنادي ريال مدريد في المباريات الدولية مع منتخب البرتغال مثل، سيرجيو

راموس (إسبانيا)، ماتيو كوفاسيتش ولوكا مودريتش (كرواتيا) ورفائيل فاران (فرنسا).

 

هناك تقارب واضح وصريح بين الدون وكل من في منظومة ريال مدريد حتى هذا الوقت،

ولكن النادي الإسباني لم يفكر في عودته بسبب راتبه السنوي المرتفع والذي يصل حاليًا مع

يوفنتوس إلى 31 مليون يورو.

 

وأكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن رونالدو لن يجد أفضل من الدوري الإيطالي ليستمر به

على الرغم من تفكير يوفنتوس في رحيله بعد الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها بسبب

جائحة فيروس كورونا.

 

وكشفت الصحيفة السبب بأن الدون يتمتع بميزة في الدوري الإيطالي بسبب قانون

الضرائب الجديد الذي يفرض فقط على اللاعبين مبلغ ثابت قيمته 100 ألف يورو فقط وهو

ما جعل البرتغالي نفسه يفضل الذهاب إلى الكالتشيو بدلاً من أي مسابقة أخرى قبل عامين.

 

وبالتالي، رحيل كريستيانو عن يوفنتوس قد يكون صعبًا رغم كل ما يكتب في التقارير على

مدار الأيام الماضية وإلا سيفقد هذه الميزة سواء عاد إلى إسبانيا أو انتقل إلى فرنسا

وتحديدًا باريس سان جيرمان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني