باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع رونالدو مجددا..ومبابي مفتاح الصفقة

باريس سان جيرمان يسعى لاستغلال سأم كريستيانو رونالدو من عدم تحقيق حلمه في

يوفنتوس بمحاولة التعاقد معه.

باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع رونالدو مجددا..ومبابي مفتاح الصفقة

 

قالت مجلة ”دون بالون“ الإسبانية إن رونالدو (35 عاما) يجد أن يوفنتوس لم يحقق وعوده له

بإقامة مشروع مليء بالنجاحات، والذي لم يتحقق في الوقت الحالي.

 

وأشارت إلى أن رونالدو يشعر بالملل وفقا لوكيل أعماله خورخي مينديز، ويأمل بالفعل في

الرحيل إلى ناد آخر يحقق طموحاته التي لا تنتهي، ويرى أنه يمكن أن يحقق ذلك في

سان جيرمان، حيث لن تكون هناك مشاكل مالية لمواجهة تكلفة العملية في ظل سعي

كيليان مبابي للرحيل إلى ريال مدريد؛ ما يقلل من تكلفة رواتب لاعبي النادي الباريسي.

 

وحاول باريس سان جيرمان بالفعل من قبل التعاقد مع الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات ،

والآن،سيسعده أن يجرب حظه مرة أخرى.

 

ولا يمكن أن تكون بداية يوفنتوس للموسم أسوأ من ذلك بعد نهاية سيئة أيضا للموسم

الماضي بالخروج من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا أمام أولمبيك ليون؛ ما أدى إلى

إقالة ماوريتسيو ساري والمراهنة على أندريا بيرلو رغم قلة خبرته التدريبية، وفي الوقت

الحالي لم يتمكن بعد من الوصول للنتائج المتوقعة.

 

في خمس مباريات بالدوري الإيطالي، حقق انتصارين وثلاثة تعادلات فقط ويعود الفضل

أيضا إلى حقيقة أن لقاءهم مع نابولي لم يلعب، وتم منحهم النقاط الثلاث دون الحاجة إلى

اللعب.

 

كما أن غياب رونالدو عن مواجهة برشلونة يوم الأربعاء في دوري أبطال أوروبا بسبب إصابته

بفيروس كورونا زاد من مشاكل الفريق.

 

إذ لن يتمكن النجم البرتغالي من اللعب -أيضا- ضد منافسه الكبير ليو ميسي، ويمثل ذلك

كارثة جديدة بطول فترة بقائه في الحجر الصحي.

 

ووفقا لموقع ”كالتشو ميركاتو“ الإيطالي ، سيكون لدى باريس سان جيرمان هاجس واحد

فقط لفترة الانتقالات الصيفية المقبلة هو ضم رونالدو الذي طلب يوفنتوس نحو 70 مليون

يورو للتخلي عنه.

 

ومع ذلك، هناك حجر عثرة أمام النادي الباريسي يتمثل في بيرلو الذي يرغب في بقاء

رونالدو، وفي الأسابيع المقبلة، يخطط للتحدث مع اللاعب لتحديد مستقبله.

 

وكان مانشستر يونايتد فريق رونالدو السابق يفكر في استعادته أيضا، لكن في ظل أن

الموسم الحالي يبدو أنه الأخير مع يوفنتوس قد يحاول يونايتد منافسة سان جيرمان

على رونالدو.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني