الأسطورة أروجيت ينفق بشكل مفاجيء.. وسعوديون يبكونه (صور+فيديو)

الأسطورة أروجيت ، المملوك لأحد الأمراء السعوديين، نفق بشكل مفاجئ عن عمر سبع

سنوات، بعد مسيرة حافلة بالإنجازات في أشهر بطولات الخيل العالمية.

الأسطورة أروجيت ينفق بشكل مفاجيء.. وسعوديون يبكونه

 

وقالت الإعلامية المتابعة لعالم الخيول، فرح عبدالحميد، في تغريدة وداع مؤثرة عبر تويتر

”لاحول ولا قوة الا بالله.. حزنت عند قراءة خبر نفوق البطلآروجيـت ذو السبع سنوات !

اذكر جيدا يوم تتوجيه في #كأس_دبي_العالمي بامتياز ! التقارير الأولية تؤكد بأنّ سبب

الوفاة، نتيجة تعرضه لمشكلة عصبية في الرقبة .. وداعا يا بطل ستبقى في الذاكرة“

 

وأوضح زميل سعودي آخر لها يعمل محللاً في سباقات الخيل في قناة ”دبي ريسينج“

المتخصصة بعالم الخيول، تفاصيل أكثر عن سبب نفوق الحصان الشهير، وقال فيها ”قبل

عدة أيام تعرض أروجيت لإصابة في الرقبة تطلبت نقله بصورة مباشرة إلى المستشفى و

تم إعطاء الجواد علاجا مكثفا بعد تبين تلف في الأعصاب، تحسن بعدها بصوره طفيفة ثم

انهار الجهاز العصبي له مما تسبب له بشلل كامل لن يتمكن بسببه من الوقوف مما

تطلب إنهاء حياته بالموت الرحيم“.

وأبدى عدد كبير من عشاق الخيول، والجواد أروجيت حزناً على رحيل حصانهم المفضل،

وسط عبارات مؤثرة تم إرفاقها بصور ومقاطع فيديو لإنجازات سابقة حققها الحصان في

العديد من المسابقات العالمية.

الجواد أروجيت من مواليد ولاية كنتاكي الأمريكية في 11 إبريل 2013، وينحدر من الأب

”انبرايدلد سونج“ والأم ابنة الفحل العالمي ”ديستورتد هيومر“، وهو مملوك للأمير

السعودي، خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود، صاحب مزرعة ”جود مونت“ العالمية

للخيول في أمريكا.

 

وكان أروجيت مصنفاً ضمن أفضل الخيول في العالم، وجلب لمالكه السعودي، ملايين

الدولارات بعد فوزه في مسابقات عالمية بينها كأس ”بيجاسوس“ الأمريكي وجائزته البالغة

12 مليون دولار، إضافة إلى كونه أول جواد لمالك سعودي يفوز بتلك الألقاب العالمية.

 

ويقول مدربه العالمي الأمريكي بوب بافرت في تصريحات سابقة، إنه من أعظم الجياد التي

أشرف على تدريبها منذ أربعين عاماً، من حيث السرعة والتسارع والخطوات واصفا إياه

بالحصان الأسطورة.

 

فيما وصفه خياله، مايك سميث، بالقول ”عمري 52 عاماً، وطيلة مسيرتي في الفروسية

لم امتط صهوة جواد في قامة الحصان القوي والمميز أروجيت، ومهما قلت عنه فلن أوفيه

حقه، إنه بطل بما تعنيه الكلمة“.

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني