فيفا يطالب بعدم معاقبة اللاعبين المتضامنين مع قضية جورج فلويد

فيفا الاتحاد الدولي لكرة القدم ، طالب الاتحادات الوطنية، بعدم معاقبة اللاعبين المتضامين

مع قضية جورج فلويد، ومعاملتهم بروح القانون.

فيفا يطالب بعدم معاقبة اللاعبين المتضامنين مع قضية جورج فلويد

 

شهدت الأيام الماضية، تضامن العديد من اللاعبين في الدوري الألماني، بجانب فريق

ليفربول الإنجليزي، مع قضية جورج فلويد صاحب البشرة السمراء الذي قتل على يد

الشرطة الأمريكية، واندلعت بسببه مظاهرات عارمة في الولايات المتحدة الأمريكية،

بسبب مقتله.

 

وتنص لوائح الفيفا على معاقبة أي لاعب يستخدم شعارات سياسية في الملاعب، أو

يظهر رأيه تجاه أي قضية سياسية، على أرض الملعب.

 

وقال الفيفا في بيان للاتحادات الوطنية نقلته شبكة “rte” الإيرلندية: “نتفهم مدى حرص

الاتحادات الوطنية على تطبيق القانون على احتفالات اللاعبين المتضامنة مع مقتل جورج

فلوريد، لكن يجب تطبيق الفترة السليمة، وعدم معاقبة هولاء اللاعبين الذين أظهروا

تعاطفا كبيرا ضد حادث عنصري”.

 

وأضاف “بيان الفيفا”: “لقد بذل الفيفا مجهودات كبيرة خلال الفترة الماضية، للمساهمة

في القضاء على العنصرية، كما دعم حملات عديدة لمحاربة هذه السلوكيات الخاطئة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني