مراقب فضيحة رادس يعلن مفاجأة عن انسحاب الوداد المغربي

مراقب مباراة الوداد الرياضي والترجي التونسي، الموريتاني أحمد يحيى ، أكد في إياب

نهائي النسخة الماضية من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، خلال شهادته اليوم

في الجلسة الأخيرة لمحكمة التحكيم الرياضي “طاس”، أن الفريق “الأحمر” لم ينسحب

من تلك المباراة التي باتت تعرف بفضيحة “رادس”.

مراقب فضيحة رادس يعلن مفاجأة عن انسحاب الوداد

 

وقال يحيى خلال شهادته أمام محكمة التحكيم الدولية “الوداد الرياضي لم ينسحب

بسبب تقنية حكم الفيديو المساعد، وأحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية، طلب مني

أن أبلغ حكم اللقاء باكاري جاساما بإنهاء المواجهة، وأنا من أنهيتها”.

 

وكان أحمد يحيى قد رفع تقريره لـ”الكاف”، ضمنه العديد من المعطيات تخص الأحداث التي

رافقت هذا النهائي، الذي عرف تجاوزات كبيرة من الفريق التونسي، وحكم اللقاء الذي

رفض هدفا شرعيا للوداد سجله اللاعب وليد الكرتي، إلى جانب تعطل تقنية “الفيديو”

المساعد “الفار”، التي طالب لاعبو الفريق “الأحمر” بالعودة لها لاحتساب الهدف

المسجل.

 

وأدلى أحمد أحمد رئيس “الكاف” بدوره بشهادته في الموضوع، حيث كشف الستار عن

تعرضه لتهديدات كثيرة من مسؤولي الترجي التونسي من أجل حسم إجراءات التتويج

بشكل رسمي وإقصاء الوداد، بذريعة تعطيل عودة اللقاء وأن ثورة ستندلع في الملعب من

قبل الجماهير الحاضرة، وهو ما قد يُرجح ملف الفريق “الأحمر” في القضية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني