أخبار عالمية

فيروس كورونا بعيد عن المحمدي وتريزيجيه رغم إصابة رينا

فيروس كورونا الذي أصاب بيبي رينا حارس مرمى نادي أستون فيلا، لم ينجح في الوصول

للثنائي المصري أحمد المحمدي ومحمود حسن “تريزيجيه” حيث لم يطالهم الأذى.

فيروس كورونا بعيد عن المحمدي وتريزيجيه رغم إصابة رينا

 

رينا أكد في تصريحات لصحيفة كوريري ديللو سبورت الإيطالية أمس، الثلاثاء، أنه تعرض

للإصابة بالفيروس ليضطر للبقاء في عزلة تامة لمدة ثمانية أيام قضى منهم ثلاثة في حالة

متقدمة من المرض.

 

وقد أكدت مصادر أن الثنائي المصري لم يتعرض لاختلاط مباشر مع رينا في الفترة الماضية،

في ظل عدم خوض الفريق لأي تدريبات جماعية خلال الأيام السابقة.

 

وكان البرنامج التدريبي المحدد للاعبي أستون فيلا يقضي بخوض تدريبين لكل أسبوع،

لجميع أفراد الفريق مجتمعين -مع الحفاظ على تباعد المسافات بينهم خلالها- .

 

ويذكر أن تدريبات المحمدي و تريزيجيه اقتصرت في الأسبوع الماضي على المران المنزلي

وفي صالة الألعاب البدنية كلًا بشكل منفصل.

 

تريزيجيه الذي يقيم في مدينة برمنجهام، يخوض تدريبات الجري لمدة ساعة واحدة يوميًا

في أحد الشوارع الخاوية والقريبة من منزله، قبل العودة لصالة الألعاب البدنية التي يتدرب

بها بمفردة.

 

الجدير بالذكر أن جميع لاعبي أستون فيلا سبق وأن خضعوا للتحاليل والفحوصات الخاصة

بالكشف عن فيروس كورونا، والتي أكدت سلبية عينات الثنائي المصري

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق