أخبار عالمية

الدراج المغربي يتراجع عن قراره الانضمام إلى فريق إسرائيلي

الدراج المغربي المهدي شكري ، تراجع عن قراره بالانضمام إلى فريق ”سايملينيك

أكاديمي“ الإسرائيلي وتوجه إلى فرنسا، بعد ردود الفعل القوية التي أثارها الخبر.

الدراج المغربي يتراجع عن قراره الانضمام إلى فريق إسرائيلي

 

موقع ”بي- سيلت“ الفرنسي المتخصص في الدراجات ، كشف أن الدراج المغربي المتميز

في السباق ضد الساعة، انضم إلى فريق ”بيزونطون“ الذي يتنافس في البطولة المحلية.

 

وأشار الموقع إلى أن شكري قدم استقالته من الفريق الإسرائيلي ”لأسباب عائلية ”،

وفضل البقاء قريبا من مسقط رأسه سويسرا.

 

وقال ”باسكال اورلند“ المدير الرياضي للفريق: ”المهدي شكري شاب من بين المواهب

الأفريقية في رياضة الدراجات، ونحن سعداء لأنه بيننا، إنه يشارك في جميع التخصصات

ويتميز بالسرعة، لكن السباق ضد الساعة تخصصه، سنساعده على المرور إلى

الاحتراف“.

 

وكانت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية قد أعلنت عن انتقال الدراج المغربي إلى

الفريق الإسرائيلي ونشرت تصريحا على لسانه، يقول إنه اتخذ قراره لتحقيق حلمه

بالمشاركة في طواف فرنسا، ولمواجهة ”الظروف الاجتماعية الصعبة والإهمال والتهميش

الذي قوبل به“ حسب تعبيره.

 

كما كشف أنه لم يجد فريقا في سنة 2020؛ ما اضطره للتوقيع مع الفريق الإسرائيلي

حتى ”لا يتأثر مستواه بعدم الممارسة والابتعاد عن أجواء المنافسة“.

 

وأثار الخبر ردود فعل قوية على المستوى الإعلامي العربي، وفي مواقع التواصل المغربية،

خصوصا أن الصحيفة الإسرائيلية أكدت أنه أول متسابق عربي مسلم ينضم إلى فريق

ركوب الدراجات المحترف الوحيد في إسرائيل.

 

ونفى مسؤول في مكتب الاتحاد المغربي للدراجات، في اتصال هاتفي أجرته معه صحيفة

”الاتحاد الاشتراكي“ المغربية أي علم بالأمر.

 

وأضاف أن هذا الاتحاد بعث مراسلة لوزارة الشباب والرياضة ليخبرها بالموضوع، ويتبرأ من

قرار التحاق الدراج المغربي مهدي شكري بالفريق الإسرائيلي، والدفاع عن ألوانه في

مختلف السباقات المحلية والدولية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق