الأخبار

الأهلي اليوم : جاريدو: قضيت أوقاتا رائعة بالأهلي وانتظر ملاقاته فى نهائي دوري الأبطال

الأهلي اليوم : أكد الإسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني لفريق النجم الساحلي

التونسي، أنه يقاتل مع فريقه الموسم الحالي، من أجل أن يتوج الفريق التونسي الكبير

بالنسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

ونشر المدرب الإسباني صاحب الـ50 عامًا جدول ترتيب المجموعة الثانية من دوري أبطال

أفريقيا عبر حسابه الرسمي على موقع الصور الشهير “إنستجرام”، وعلق عليها:

“المباراتين المقبلتين للنجم بدوري أبطال أفريقيا في غاية الأهمية، كما أننا نمتلك فرصة

كبيرة في التأهل للدور ربع النهائي من البطولة”.

 

وتابع جاريدو حديثه، قائلًا: “يمكننا التغلب على جميع المشاكل والصعوبات التي يمر بها

نادينا، فقط اللاعبين وأفراد الجهاز الفني هم الذين يعرفون مدى صعوبة التغلب على

الموقف الذي نمر به في الوقت الحالي”.

 

وأضاف: “نحن فقط القادرون على أن نكون على نفس قدر ومستوى النادي، ونريد أن ننضم

إلى أفضل الفرق في دوري أبطال أفريقيا، ونجعل عشاقنا المخلصين وعائلاتنا سعداء

وفخورون بنا فكلما كنا متحدين كلما كنا أقوى”.

 

وأكمل: “اللاعبون يركزون فقط على كرة القدم وتقديم أفضل مستوى فني لهم على

الصعيد الشخصي، فهي في النهاية مسابقة عظيمة للاعبين العظماء لنلعب بقوتنا

الحقيقية ونفتخر بأنفسنا”.

الأهلي اليوم : جاريدو : تجمعنى علاقة طيبة بلاعبي الأهلي

 

واستردف جاريدو حديثه قائلًا: “الأهلي دائماً مميزاً بالنسبة لي، ولدي العديد من الذكريات

الرائعة معه وقضينا عامًا رائعًا سويًا، ولا يزال اللاعبون والمعجبون والأصدقاء في المارد

الأحمر والقاهرة على اتصال دائم بي، وهم يعلمون أنني كنت أقاتل من أجل الفريق

وأحبهم، ومن الواضح الآن أنني أقاتل أيضًا من أجل أن يصبح النجم بطلًا لدوري أبطال

أفريقيا”.

 

واختتم المدرب الإسباني حديثه بالتالي: “أحترم لاعبي الأهلي كثيرًا فهم يمتلكون الكثير

من الجودة، وسيظل المارد الأحمر دائمًا من أفضل الفرق في أفريقيا ومن الممكن أن نلعب

ضدهم في النهائي مرة آخرى”.

 

الجدير بالذكر أن النجم الساحلي يتربع على عرش صدارة المجموعة الثانية من دوري

أبطال أفريقيا برصيد 9 نقاط، ويليه الأهلي في الوصافة وفي جعبته 7 نقاط، ثم الهلال

السوداني في المركز الثالث برصيد 6 نقاط، فيما يتذيل بلاتينيوم الزيمبابوي المركز الأخير

وفي جعبته نقطة وحيدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق