أخبار عالمية

بيل يخفي تقارير إصابته ويستخدم قانون حمايات البيانات ضد ريال مدريد

بيل طالب إدارة ريال مدريد عدم الإعلان عن طبيعة إصابته ومدة غيابه، ويعتبر ذلك الأمر

قانونيًّا في بضع دول أوروبية ،واكد أنه سيستخدم قانون حماية البيانات لمنع ريال مدريد من

إظهار أى معلومات حول وضعه الطبى

بيل يخفي تقارير إصابته ويستخدم قانون حمايات البيانات ضد ريال مدريد

 

وكانت قد نشبت أزمة جديدة بين الويلزي جاريث جناح ريال مدريد وإدارة الملكى بعد

تعرضه للإصابة خلال مشاركته مع منتخب ويلز ضد كرواتيا فى فترة التوقف الدولى الأخيرة.

 

حيث أكدت صحيفة ”ماركا“ في عددها الصادر، يوم الاثنين، أن إصابة بيل العضلية الأخيرة

برفقة منتخب بلده لم يتم الكشف عنها بالتفصيل من إدارة ريال مدريد، لكون النجم الويلزي

طلب ذلك وفقًا للقوانين، وهي ليست المرة الأولى التي يطلب فيها لاعب من إدارة فريقه

عدم الكشف عن حالته الصحية، لكنها المرة الأولى التي تصل إلى وسائل الإعلام.

 

ويعتبر اللاعب مجرد شخص عامل لدى مؤسسة، كما أن مرضه يدخل في خانة حماية

حق المرضى وهو ما يفرض على الجميع المحافظة على المعلومات، التي تخص صحته

وأن تكون فقط تحت تصرف الأطباء حسب القانون الإسباني.

 

وتحدثت الصحيفة الإسبانية عن بضع حالات للاعبين في إسبانيا رفعوا قضايا ضد فرقهم

لكونها أصدرت بيانات طبية بشأن صحتهم ولم تحترم خصوصيتهم في هذا الأمر، حسب القوانين.

 

ورغم كون الأندية الإسبانية اعتادت على إصدار بيانات طبية بشأن إصابة لاعبيها منذ فترة

طويلة، لكنها حسب صحيفة ”ماركا“، تخالف القوانين وتعرض نفسها للمساءلة القانونية.

 

وتزداد الصعوبة حين يتعلق الأمر بلاعب قاصر أو تعرض لاعب لمرض خطير، إذ يفرض القانون

السرية التامة على المعلومات الطبية وقد يعاقب الأطباء حال إفشائها.

 

وليست إسبانيا وحدها من تفرض القوانين عدم الكشف عن حالة أي مريض حتى لو كان لاعبًا،

ففي ألمانيا يكتفي المدربون بالحديث عن الجانب البدني للاعبيهم والحديث عن عودتهم

للملاعب دون تفاصيل كثيرة بشأن إصابتهم.

 

وأوضحت الصحيفة أن النجم الويلزى سيستخدم قانون حماية البيانات لمنع ريال مدريد من

إظهار أى معلومات حول وضعه الطبى خلال الفترة المقبلة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق