الأخبار

أخبار الأهلي : رسالة إلي الخطيب وتركي وجماهير الأهلي قبل المصالحة

أخبار الأهلي : بعد مبادرة تركي أل شيخ للتصالح مع الأهلي ، نحن أمام نهاية من عدة

نهايات مفترضة لواحدة من أكبر المعارك التى خاضها الأهلي عبر تاريخه ، قد نكون خسرنا

فيها خسائر مادية وتحالفات مضرة أثرت بعض الشيء على مسيرتنا ، لكنها معركة شهدت

ملحمة تاريخية التف فيها كل أبناء هذا النادي وقبلهم جماهيره العظيمة عدا هؤلاء الذين

باعوا ضمائرهم بالمال ، ضربنا فيها أعظم أمثلة الوفاء لنادينا وصدقنا القول (جمهوره ده

حماه ع الحلوة والمرة معاه)

أخبار الأهلي : تركي من يرغب في عدم إستكمال الحرب

 

أخبار الأهلي : الآن الحكاية تصل إلى محطة مهمة ، الرجل بمحض إرادته جاء ليعلن أنه لا

يريد أن يستكمل هذه الحرب التى أدرك خلالها أنه لن يشتري محبة هذا الشعب بالمال ،

الرجل أدرك أن الزمالك وجماهيره لايمكن أبدآ أن يكونا بديلآ للأهلي وجماهيره ، الرجل

أوقف كل أشكال العداوة ويخطب ود الإدارة والجماهير.

لن نفرض رأينا على أحد ولا يوجد لدينا رأيآ من الأساس لنفرضه على أى شخص سواء

فى مجلس الإدارة أو حتى الجمهور العظيم ، لكننا سنجنح للسلم وسنستقبل رسائل

الإعتذار المبطنة والمستترة بمزيدآ من حسن النية وسنوقف كل أشكال العداء معه

ونتمنى أن يكون صادقآ فى رسائله.

 

أخبار الأهلي : اليوم نشعر ببعض الإرتياح ويبقى فى القلب والعقل بعضآ من ذكريات أليمة

لإهانة نادينا قد تتضاءل فى يوم من الأيام لو استمرت هذه الرسائل الإيجابية ، لسنا دعاة

حروب أو استجلاب معارك يتضرر منها نادينا ، نحن نحب نادينا كما لم يحب أحد ناديه من قبل.

أخبار الأهلي : رساله للجميع قبل المصالحة

 

أخبار الأهلي: رسالتنا إلى الإدارة: أنتم أحرار فيما تقررون ولسنا أوصياء عليكم ولن نضعكم

تحت أى ضغوط أنتم أدرى بمصلحة النادى وحراس على مبادئه ، رسالتنا إلى المستشار

تركى آل الشيخ:نتمنى أن تكون استقرأت الأحداث السابقة جيدا ، دخلت بيننا لأنك أعلنت

أهلاويتك قبل كل شيء وقبل أي دعم

ذهبت إلى غيرنا ورأيت بنفسك كيف تعاملوا معك على أنك مجرد داعم مادي فقط حيث

لاهوية لهم ولا احترام بينهم ، الفرق واضح  نتمنى ألا تتجاوز هذا المعنى مجددا.

 

أخبار الأهلي: رسالة أخيرة لجمهورنا العظيم: لن ننسى وقفتكم التاريخية خلف ناديكم

وإدارتكم سنذكرها كثيرآ وسنحكيها للأجيال القادمة ، دمتم للأهلى درعآ وسيف

وقفة مدرج زمان

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق