الأخبار

الأهلي نيوز : محمود الخطيب يحارب المرض كما حارب أعداء الأهلي

الأهلي نيوز : محمود الخطيب قطع رحلة علاجه في الإمارات وتحدى الأطباء وهبط بطائرته

إلى أرض التتش لتقديم الدعم للجهاز الفني والفريق عقب بيان تركي ولمساندة النادي

في فترة اهتزاز نتائجه ، باشر أحوال النادي وملف التعاقدات وأنهى صفقة محمد محمود

بنفسه وهو في فترة نقاهة بعد عملية صعبة جدا ومعقدة بألمانيا ، تحدى نصائح الأطباء

وتحذيراتهم عشرات المرات ورفض تماما أي تفكير في الراحة والابتعاد عن النادي مما زاد

من الآلام وضاعفها ، رد على تحذير طبيبه الاخير منذ أسبوعين بضرورة الراحة وخطورة

العمل بإنه لا يستطيع الغياب عن الأهلي والتقصير تجاهه والنتيجة انه على وشك التدخل

الجراحي للمرة الرابعة في نفس المكان!

الأهلي نيوز : الخطيب تحدي المرض من أجل الأهلي

 

الأهلي نيوز : الخطيب من أجل الأهلي  أقحم نفسه في أكبر أزمة تعرض وسيتعرض لها

أي مسؤول على مر التاريخ ليدفع من أسمه وصحته وسمعته وشعبيته وربما منصبه

وكرسيه لأجل الدفاع عن النادي واستقلاليته وكرامته وكبرياء جماهيره ، هو نفسه وعلى

خطى المايسترو من تلاعب بإتحادين ووزارتين ودولتين عدة مرات رفضا للسفر للسعودية

وخوض كأس السوبر المصري السعودي وعلى أسم رئيس الجمهورية حتى لا تنكسر إرادة

الأهلي في عهده وحتى لا يكسر شوكة وكبرياء جماهيره ولو الثمن هو كرسيه ولو الثمن هو محمود الخطيب!

 

الأهلي نيوز : هو نفسه الحبيب الذي أنصفه تركي دون ان يدري وهو عدو لدود وذكر وقائع

عدة في الكواليس كان لسان بييو وقتها لا ينطق بسوى لا مش هعمل دي عشان جمهور

الأهلي هيزعل مني وأنا مقدرش أزعله! ، لو هناك كأس للوفاء والإخلاص لفاز به عن

جدارة واستحقاق .. لو هناك وسام المسؤول المشجع لناله دون منافسة .. لو هناك

إنتخابات في الحب والإنتماء والتضحية لإعتلاها بالتزكية

الأهلي نيوز : بيبو زي صالح 

 

الأهلي نيوز : شكك في قدراته .. هاجم قراراته .. إنتقد سياساته .. لكن إياك ثم إياك ثم

إياك ان تطعن في إخلاصه ولا أهلاويته وقل بالفم العريض “بيبو زي صالح عمره ما كان ولا

هيكون بتاع مصالح” سيقف تاريخ الأهلي طويلا أمام هذا الرجل .. سيحتاج الزمن عشرات

السنين حتى يجود بمثل المحبوب الحبيب محمود إبراهيم إبراهيم عبد الرازق الخطيب

اللهم إشفي عبدك محمود الخطيب وسلمه من كل سوء وشر وأحفظه لأهله وأحبابه وللأهلي وجمهوره

محمود أشرف

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق