أخبار عالمية

فينيسيوس يكشف سبب إنفجاره بالبكاء بعد هدفه مع الريال..وسبب صافرات الإستهجان

فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد، كشف عن السبب في دخوله بنوبة بكاء بعد هدفه

في شباك أوساسونا خلال مباراة الفريقين الأربعاء على ملعب (سانتياجو برنابيو) ضمن

الجولة السادسة لليجا.

فينيسيوس يكشف سبب إنفجاره بالبكاء بعد هدفه مع الريال

 

ودخل النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور في نوبة بكاء مباشرة بعد أن أطلق كرة

قوية نحو شباك الحارس المخضرم روبين أندرادي، الذي لم يستطع صدها في الدقيقة 36،

من عمر الشوط الأول، وسط فرحة كبيرة من جماهير النادي الملكي بالهدف الأول للاعب

الشاب في الموسم الحالي من الليجا.

 

أثناء الاحتفال حيث وضع يديه على وجهه وأجهش بالبكاء، في إشارة واضحة على تأثره

الكبير بسبب الأخبار التي تحدثت في الفترة الماضية عن تراجع مستواه الفني، وضرورة

إجلاسه على مقاعد البدلاء.

 

وهذا ماأكده اللاعب حيث صرح بأن “الأمور كانت صعبة بعض الشيء” عقب الإصابة التي

تعرض لها في الموسم الماضي من أجل استعادة مستواه.

 

وأكد صاحب الـ19 عامًا في تصريحات عقب اللقاء “بكيت لأن الأمور كانت بعصبة بعض

الشيء عقب إصابتي. تأخرت في استعادة مستواي السابق.. لم أكن سعيدًا”.

 

وتابع “اليوم كنت أكثر هدوءًا، ولا يوجد حالة أفضل من هذه قبل مباراة الدربي. لم أعتد

خوض مباريات كثيرة دون التسجيل. نعم لم أكن أقدم المستوى المطلوب، ومتفهم صافرات

الاستهجان”.

 

وأكد اللاعب الشاب أنه يتدرب “كثيرا” على مدار الموسم، ويبذل مجهودًا كبيرًا في التدريبات من أجل الوصول لمستواه السابق.

 

وأتم فينيسيوس “خرجت من الملعب وأنا أكثر هدوءًا. سعيد بالعودة للاستمتاع على ملعب البرنابيو”.

 

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن فينيسيوس تلقى صافرات غاضبة من الجماهير

خلال النصف ساعة الأولى من المباراة، لأول مرة منذ انضمامه لريال مدريد، وذلك بسبب

عدة أخطاء وقع فيها على أرض الملعب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق