ستاد العرب

برانكو يهدد باللجؤ للـ“فيفا“بعد إقالته من الأهلي السعودي.. ويكشف عن أزمته مع السومة

برانكو إيفانكوفيتش ، صرح بأنه عانى من مشاكل غرفة الملابس قبل إقالته من تدريب النادي الأهلي السعودي،

مشيرا إلى أنه وجد لاعبين لا يحترمون بعضهم البعض، ولفت إلى أن نور الدين أمرابط

لاعب النصر عرض على الفريق في فترة الانتقالات الصيفية، وذكر أنه فضل منح الفرصة

لمصطفى بصاص لجديته في التدريبات.

برانكو يهدد باللجؤ لـ“فيفا“بعد إقالته من الأهلي السعودي

 

وكان النادي الأهلي ، قد أقال مدربه الكرواتي، بعد الهزيمة من الوحدة بهدف لاثنين، ضمن

منافسات الجولة الثالثة من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

 

وقال إيفانكوفيتش في تصريحات تلفزيونية، يوم الثلاثاء: ”ذكروا لي أن اللاعبين لم يحترموا

بعضهم البعض في الموسم الماضي، ويفكرون في أنفسهم بأنانية ولا يهتمون بالنادي،

وحاولت أن أقول لهم إن النادي أهم من اللاعب والمدرب وعلى الجميع أن يحترم الفريق،

وسعيت جاهدًا من أجل التوفيق بين اللاعبين، لكن من الصعب فعل ذلك بين ليلة وضحاها“.

 

وأكد : ”الإدارة لم تتدخل في عملي، وكنا نناقش أوضاع الفريق باستمرار، ولا أعلم إذا كان

هناك خلاف مع عمر السومة أم لا، لكنه أراد أن يلعب كمهاجم وحيد لأنه فعل ذلك مع

منتخب بلاده، أما أنا فأردت اللعب بمهاجمين اثنين، ومنحت فرصة لمصطفى بصاص لأنه

كان يتدرب بجد وحماس ويستحق الفرصة“.

وأشاد كذلك باللاعب حسين عبدالغني، ووصف باللاعب الجاد في التدريبات والمباريات،

ولفت إلى أنه تم التركيز على التعاقد مع صانع ألعاب، لافتا إلى أن الإدارة تحدثت معه

بخصوص بيع سلمان المؤشر إلى النصر لا سيما وأنه يبلغ 32 عامًا وهناك عدة لاعبين يتواجدون في خانته“.

 

وتوقع المدرب الكرواتي فوز أهلي جدة على النصر في الجولة المقبلة من دوري كأس

محمد بن سلمان للمحترفين، فيما رشح الأهلي والهلال للتتويج بلقب الدوري.

 

وكشف برانكو عن انزعاجه من قرار إقالته، وأوضح: ”فزت بـ11 بطولة قبل التعاقد مع

الأهلي في الصين وكرواتيا وإيران، وجئت إلى أهلي جدة لتحقيق البطولات، لكن كنت

أعرف مشاكل غرفة الملابس، وطالبت بحل هذا الأمر، وكان من المستحيل تحقيق ذلك“.

 

وانهي موضحا بان علي النادي الأهلي دفع عقد سنة كاملة لفسخ عقده، ولديه طريقتان

لاستلام مستحقاته، إما بالتفاوض مع إدارة النادي أو اللجوء إلى الاتحاد ”فيفا“ ورفع قضية على أهلي جدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق