آخر أخبار محمد صلاح

خبير يدعي :صلاح لم يقل الحقيقة ولغة جسدة فضحته..فهل وقع تحت ضغط ؟

خبير يدعي و حسب “عربي بوست “انه بتحليل لغة جسد محمد صلاح، خلال الحوار وتقييم مدى صدقه،

أنه لم يقُل الحقيقة في تصريحاته حول عمرو وردة، وإنه حاول أن يُرضي الجميع،

خبير يدعي : صلاح وقع تحت ضغط ليرضي الجميع

 

بعد أن تسبب النجم محمد صلاح في حالة من الانقسام في الرأي العام المصري؛ بسبب

تصريحاته الصادمة لقناة CNN الأمريكية في حوار حصري أجرته معه باللغة الإنجليزية، أشار

خبير في علم النفس مدعيا أن لغة جسد الفرعون المصري خلال الحوار تدينه فيما يتعلق بقول الحقيقة.

 

وإنه حاول أن يرضي الجميع، الغرب الذي يتخذ موقفاً متشدداً للغاية من فكرة التحرش الجنسي،

وزملاءه في المنتخب الذين سيغضبون منه إذا هاجم عمرو وردة، والسيدات في مصر

اللائي غضبن منه بشدة بعد دفاعه عن زميله المتحرش.

 

خبير يدعي :صلاح لم يقل الحقيقة ولغة جسدة فضحته

 

الخبير  الذي اختار عدم ذكر اسمه قال أن صلاح في إجابته على السؤال الخاص بعمرو

وردة قام بفرك عينِه بيده أكثر من مرة، وزاغ بصره أكثر من مرة، وهذا انعكاس لتوتره

وتفكيره الطويل في الكلمات التي يريد أن يقولها.

 

حيث أضاف قائلاً إن بمراجعة لقاءات صلاح التليفزيونية في السنوات الماضية تصل بنا إلى قناعة

كاملة بأنه لم يكن يقول الحقيقة المجردة في موضوع عمرو وردة، لأن صلاح في الأحوال

العادية يتكلم بطلاقة ويواجه الكاميرا دون قلق، وهو ما لم يحدث في اللقاء الأخير.

 

كذلك فإن اللاعب ركز على أنه ليس مسؤولا عن المنتخب، وتجاهل أنه أكثر اللاعبين تأثيراً

في صفوف المنتخب الوطني، وبالتالي فهو يحاول التراجع عن تغريدته التي دافع فيها عن

وردة، مؤكداً أن العلاج وليس المقصلة هو الحل لمشكلة التحرش.

 

كذلك قال الخبير النفسي إن تصريحات صلاح حول الاعتزال الدولي ومشاكل التسيب في

معسكر المنتخب لم تكن ملتزمة بالحقيقة المجردة، والدليل أن اللاعب تفادى في أكثر من

مرة مواجهة الكاميرا، كما قام بوضع ساق على ساق على عكس جلسته في بقية أجزاء الحوار.

 

وكان صلاح قد صرح خلال الحوار إنه لم يكن مسؤولا عن عودة زميله عمرو وردة المتهم

بالتحرش إلى معسكر المنتخب بعد قيام اتحاد الكرة المصري باستبعاده، قائلا إنه ليس

قائد الفريق ولا المدرب ولا مدير المنتخب، وبالتالي فقرار عودة وردة ليس مسؤوليته، لكنهم حملوه المسؤولية.

 

كما هاجم مهاجم ليفربول الإنجليزي حالة التسيب التي تسود معسكرات المنتخب

المصري في البطولات المختلفة، وقال إنه مثلما حدث في معسكر المنتخب في مونديال روسيا الأخير،

فقد شهد فندق إقامة الفراعنة في بطولة أمم إفريقيا الأخير تواجد عشرات من الجماهير يومياً في المعسكر.

كذلك صرح صلاح حول مسألة اعتزال اللعب الدولي، فقال رداً على سؤال لمذيعة CNN إن القرار صعب؛

لأنه يحب البلد من كل قلبه، وإنه منذ أن غادر مصر للاحتراف في أوروبا وهو في سن

التاسعة عشرو كان كل ما يريده أن يكون أيقونة للأطفال في هذا البلد لكي يعطيهم الأمل في أن يكبروا يوماً ويكونوا مثله.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق