أخبار عالمية

ميسي يتلقي عقوبة جديدة مع منتخب الأرجنتين رغم الإعتذار

ميسي الأرجنتيني ،تلقي عقوبة جديدة رسميا حسب ما أعلن عنه اتحاد كرة القدم في

أمريكا الجنوبية “كونميبول” في بيان أصدره اليوم، على خلفية طرده من مباراة منتخب

بلاده أمام تشيلي في “كوبا أمريكا 2019”.

ميسي موقوف مباراة واحدة كعقوبة جديدة من “كونميبول”

 

بحسب بيان اتحاد “كونميبول”، فقد تأكد إيقاف ليونيل مباراة واحدة، مع عدم الاتفاق

على أي إيقاف إضافي آخر، على خلفية تصريحاته واتهاماته ضد الاتحاد القاري.

 

وأشار البيان إلى أن عقوبة اللاعب تضمنت أيضا غرامة مالية بقيمة 1500 دولار أمريكي،

تخصم تلقائيا من المبالغ التي سيستلمها الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم.

وأكد البيان أن هذه القرارات نهائية ولا يمكن استئنافها.

 

وكان ليونيل ، صرح بأن مسؤولي اتحاد أمريكا الجنوبية فاسدون، وحرموا الأرجنتين من

التأهل لنهائي “كوبا أمريكا”، في تبريره للخسارة من البرازيل في نصف النهائي.

 

ورفض “البرغوث”، تسلم ميداليته البرونزية بعد فوز الأرجنتين على تشيلي (2-1) في

مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وهي المباراة التي طرد منها ميسي بعد مشادة مع

مدافع تشيلي غاري ميديل.

 

جدير بالذكر ان الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أرسل وثيقة إلى لجنة الأخلاقيات التابعة

لاتحاد “كونميبول”، تتضمن اعتذارا رسميا من ليونيل  قائد التانغو على تصريحاته المثيرة للجدل في بطولة كوبا.

 

وذكرت صحيفة “سبورت” الكتالونية أن في الرسالة التي أرسلها الاتحاد الأرجنتيني لاتحاد

أمريكا الجنوبية، يعترف فيها ليونيل  بأنه لم يقصد شخصا بعينه عندما تحدث عن الفساد

داخل الاتحاد، مضيفا إلى أن كلماته عقب مباراة تشيلي كانت بسبب غضبه الشديد من تعرضه للطرد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق