أخبار عالمية

ميسي الغاضب يهاجم الانحياز للبرازيل بعد طردة والكونميبول يرد علي اتهامات الفساد

ميسي قائد منتخب الأرجنتين ، رفض الخروج من غرفة ملابس الفريق خلال تسلم

ميداليات المركز الثالث في بطولة كوبا أمريكا عقب الفوز على تشيلي 2-1، في المباراة التي جمعتهما، السبت.

 

ميسي الغاضب يهاجم الانحياز للبرازيل بعد طردة

 

البرغوث لم يظهر مع زملائه خلال استلام ميداليات المركز الثالث ، وقد تلقى ليونيل البطاقة الحمراء في المباراة،

في الدقيقة 37 ، بعدما دخل في اشتباك عنيف مع جاري ميدال كابتن منتخب تشيلي،

ليقوم حكم اللقاء بطردهما معا، وليكمل الفريقين المواجهة بعشرة لاعبين.

ليونيل صرح للصحفيين غاضبا: ”لا ينبغي أن نكون جزءًا من هذا الفساد. لم يظهروا لنا أي احترام طيلة البطولة.

”المحزن أن الفساد والحكام لا يسمحان للناس بالاستمتاع بكرة القدم، لقد أفسدوها“.

وأضاف: ”أعتقد أن البطولة منحازة للبرازيل. أتمنى ألا يفعل حكم الفيديو المساعد والحكام

شيئًا في المباراة النهائية وأن تنجح بيرو في التنافس؛ لأنها تمتلك الفريق الذي يمكنه ذلك رغم أنني أعتقد أن الأمر صعب“.

 

وتأتي تعليقات ميسي بعد أربعة أيام من خسارة الأرجنتين 2-صفر أمام غريمتها التقليدية

البرازيل في الدور قبل النهائي الذي شهد عددًا من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل.

 

و لاعبو الأرجنتين انفجروا غاضبين بسبب عدم استشارة حكم الفيديو المساعد في

واقعتين محتملتين لاحتساب ركلات جزاء، وكتب رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم

رسالة غاضبة إلى الكونميبول لإبداء استيائه.

 

وكانت خيبة أمل ميسي واضحة في المنطقة المختلطة بعد ثاني بطاقة حمراء فقط خلال مسيرته.

 

وقال ميسي للصحفيين: ”شاهدتم ما حدث، كانت بطاقة صفراء كافية لإنهاء الموقف

لكلينا، أهم شيء أننا بعشرة لاعبين لعبنا جيدًا وانتصرنا“.

 

اتحاد أمريكا الجنوبية يرد على اتهامات ميسي بالفساد

 

اتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول” اصدر بيانا رسميا ردا على تصريحات ليونيل عقب طرده

في فوز الأرجنتين على تشيلي 2-1 في مباراة تحديد المركز الثالث ببطولة “كوبا أمريكا”.

 

ودافع اتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول” في بيانه عن التحكيم، وقال:”في كرة القدم هناك ربح وخسارة،

وأحد الركائز الأساسية للعب النظيف، هو قبول النتائج بإخلاص واحترام، وينطبق الشيء نفسه على قرارات الحكام، والتي هي إنسانية وستظل دائما مثالية”.

وتابع: “تم إطلاق اتهامات لا أساس لها تفتقر إلى الحقيقة وتشكك في نزاهة كأس أمريكا،

تمثل هذه الاتهامات عدم احترام للمنافسة ولجميع اللاعبين المشاركين، واتحاد أمريكا

الجنوبية الذي يعمل منذ عام 2016 بلا كلل لجعل كرة القدم في أمريكا الجنوبية شفافة ومهنية”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق