الأخبار

الأهلي نيوز : الأهلي يعلم أتحاد الكرة كيف ينتصر للمبادئ ويفوز بالبطولات

الأهلي نيوز : عندما حدث التمرد الشهير لـ16 لاعبا بقيادة الجوهري، كابتن حسن حمدي أخذ قرارين مش قرار واحد…

قرارين بمباركة كابتن صالح سليم، قرار ايقاف الـ16 لاعبا… وقرار تاني لم نشعر به وفيه

الرد على ما حدث من شلة محترفين منتخب مصر

الأهلي نيوز : الأهلي يتخذ قرار تربوي عكس منتخب مصر

 

الأهلي نيوز : ماحدش سأل ليه حسن حمدي قرر يلعب بالناشئين رغم وجود عشرة

لاعبين في منتخب مصر بالمغرب للقاء منتخبها في التصفية الأخيرة لنهائيات كأس العالم 1986؟…

ما يلعب بلاعبي المنتخب ومعاهم مجموعة ناشئين… مش ده المتوقع؟… ليه قرر يلعب بقائمة كاملة من الناشئين؟…

الأهلي نيوز : نحكي الحكاية باختصار… الجوهري اتصل بلاعبي الأهلي بالمنتخب في المغرب،

وسخنهم على النادي بمعلومات غلط حمل فيها مدير الكرة هاني مصطفى القضية كلها…

على خلاف حقيقة الأمر إنه عايز يرجع محمد عباس رغم قرار شطبه بعد اعطاءه أكثر من

فرصة… ورغم رفض مجلس الإدارة… مجموعة من لاعبي الأهلي الدوليين أصدروا بيان دعم للجوهري من المغرب وأرسلوه للصحف…

 

الأهلي نيوز : حسن حمدي قرر وفورا إن الأهلي سيواجه المختلط في ربع نهائي كأس

مصر بالناشئين وحدهم… وعاد الدوليون من المغرب قبل المباراة بوقت كافي واجتمع

معهم كابتن حسن وعلم سبب البيان وما قاله لهم الجوهري، فشرح لهم الموقف كاملا…

فاعتذروا عما فعلوه… ورغم ذلك كابتن حسن حمدي قرر الاستمرار في قراره…

الأهلي نيوز : الأهلي دائما ينتصر للأخلاق

 

الأهلي نيوز : حسن حمدي وبدعم كامل من صالح سليم خد قراراته بالإنتصار لمبدأ

“المباديء قبل البطولة”… ومجرد مساندة خطأ حتى لو لم تشارك فيه فمن فعلها لابد من

عقابه، فالأهلي لن يرضخ لأي خطأ حتى لو كان الثمن خسارة كبيرة في مباراة أو بطولة…

وأصر على قراره وحضر المجلس كاملا المباراة عدا صالح سليم الذي كان يخضع للعلاج

في لندن… حضر المجلس ليكون في ظهر الفريق ويعلي قيمة القرارات ويتحمل نتيجتها…

فانتصرت المباديء وانتصر معها الفريق وفاز 3-2…

 

الأهلي نيوز : بعد مباراة الاهلي والمختلط، لعب الفريق مباراتي نصف النهائي والنهائي

امام الترسانة والاسماعيلي مطعما بخمسة لاعبين من الدوليين… وفاز بالبطولة…حسن

حمدي انتصر للمبدأ وللنادي، ولم يخضع لأي تدخلات أو ضغوط من أي لاعب… التاريخ

يعطينا الدروس… لكن من يتعلم؟… والكلام ليكي يا جارة السوء…

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق