الأخبار

أمم أفريقيا : سر أزمة خط هجوم منتخب مصر في بطولة أفريقيا

أمم أفريقيا : مشكلة هجوم منتخب مصر مش في اسم المهاجم لكن في اسلوب لعب المنتخب ،

المشكلة بدأت من قبل البطولة وتحديدا من اختيار القائمة اللي الـ3 مهاجمين فيها نسخة من بعض،

مفيش حد فيهم سريع، مفيش حد مهاري، كلهم عايزين عرضيات او انك توصلهم الكورة داخل المنطقة،

كام عرضية اتعملت في الـ3 ماتشات؟ كام مرة عملنا جملة اخترقنا بيها الدفاع فخلت المهاجم في موقف انفراد؟

أمم أفريقيا : أختيارات أجيري سبب الأزمة الهجومية

 

أمم أفريقيا :  لو كان ثلاثي الهجوم (كهربا – صلاح محسن – مروان/ أحمد علي) كان

هيبقي عندك ثلاثي بيكمل بعضه ويدي حلول أكتر لمواقف مختلفة، لكن الثلاثي الحالي

كأنك شاري 3 تيشيرتات من نفس البراند وبنفس اللون ، هل مصر لديها مشكلة في

المهاجمين؟ أكيد وإلا مكنش الاهلي والزمالك راحوا اتعاقدوا مع مهاجمين أجانب، لا نملك

حاليا عماد متعب ولا عمرو زكي  نوعية المهاجمين ضعيفة لكن العقم الهجومي مش هم

المسئولين عنه في المقام الأول، لإن في معيارين لتقييم المهاجم:

 

أمم افريقيا : 1- معدل تحويل الفرص لأهداف، يعني بيوصله كام فرصة وبيسجل منهم كام،

هل تقدر تقول إن مروان محسن ضيع فرص محققة لتهديف؟ أكيد لأ! 2- تمركز المهاجم؛

مع اختلاف اسم المهاجم نفس المشكلة موجودة، وحتى لما صلاح نفسه بقي مهاجم

صريح في الشوط التاني من ماتش زيمبابوي، (وهو نوع مختلف من المهاجمين لانه عنده

سرعة مش موجودة عند الثلاثي اداء المنتخب نفسه هبط جدا عن الشوط الأول، وصلاح

موصلوش غير فرصتين وضيعهم (الاتنين اعتمد فيهم على سرعته بالمناسبة وراجعوا

ملخص المباراة هتلاقوا الاولي من تريزيجية والتانية من وليد).

أمم أفريقيا : خطة كوبر سبب أزمة الهجوم

 

أمم أفريقيا : ومثال صلاح دا دليل على إن المشكلة في اسلوب لعب المنتخب مش في

اسم المهاجم، والله لو أنت شايف ان صلاح وصل بكورتين وشايف دا أفضل من مفيش،

يبقي لوم المدير الفني انه اختار 3 مهاجمين آخر حاجة بتميزهم السرعة، ولو شايف إن

في الحالتين عندنا مشكلة، يبقي كدا المشكلة في صناعة اللعب مش انهاء الهجمة.

أحمد قيشو

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق