الأخبارمقالات القراء

الأهلي نيوز : رغم وصوله للعالمية .. لماذا محمد صلاح أقل من أن يقارن بأبوتريكة

الأهلي نيوز : الحقيقة ان مهما محمد صلاح عمل ووصل لعالمية ف مش هيتحب زى أبوتريكة ليه؟

عشان الفرق اللى بين أبوتريكة وصلاح (أو هو الفرق بين أبوتريكة وأى شخصية عامة) ان أبوتريكة عمره ما مسك العصاية من النُص ،

أبوتريكة عُمره ما جامل ولا طبّل ولا احتاج انه يتحط فى موقف يقول فيه كلمتين عشان شكله ولا عشان حد.

أبوتريكة هو أكتر انسان علي الكوكب مُتسق مع نفسه ومبادئه وقيمه، ومواقفه دايماً واضحة.

تختلف أو تتفق مع آراءه، ده مش هيغير احترامك له، وبالتالى أى حد بيهاجم أبوتريكة هو

بيهاجم “الفكرة” اللى قايم عليها أبوتريكة .. فكرة الانسان المُتسق مع ذاته

الأهلي نيوز : أبوتريكة أنسان صاحب موقف ومبادئ

 

الأهلي نيوز : احنا فى زمن اتعودنا فيه ان العادى ان دايماً فى استثناءات، ومش مشكلة

لو الاستثناءات دى كترت شوية وبقت عادى هى كمان، ما الدنيا كدة ولازم نتأقلم مع

الظروف عشان الأمور تمشى وماحدّش يزعل. وبالتالى الفرق بين أبوتريكة وبين أى حد

تانى انه تقريباً ماعندوش استثناءات. عُمره ما غلط غلطة انه يبقى فى اللون الرمادى.

عُمره. هو يا أبيض، يا اسود. أخسر أى حاجة بس ماخسرش نفسى. وسبحان الله، مع

كل خسارة بيكسب أكتر .. لأنه بيعامل ربنا، وبيرضى ربنا، وبيخاف من ربنا، مش من بنى آدم.

 

الأهلي نيوز :  “نسخة” أبوتريكة دى مابقتش موجودة، وبالتالى صعب على الناس تستوعبها لكذا سبب:

 

١- لأنها يا بتشوفها مبالغة أو تمثيل.

٢- يا بتخاف منها لأنها بتكشف ضعفهم.

٣- يا بتحاربها لأنها بتكشف حقيقتهم وأصلهم.

الأهلي نيوز : صلاح دايماً بيمسك العصاية من النُص

 

الأهلي نيوز : فى جميع الأحوال، النتيجة دايماً بتكون مهاجمة أبوتريكة. مع انه عادى على

فكرة انك تختلف معاه! هو أصلاً لازم ييجى وقت وتختلف على رأى ولا موقف. ده طبيعى

جداً ولازم يحصل لأن أبوتريكة فى الآخر مش نبى ووجهات نظره تحتمل الصواب والخطأ،

بس اللى مش طبيعى ان يكون فى بنى آدم ب رأس انسان عادى مُختلف على اتساق

أبوتريكة فى أفكاره ومواقفه ومبادئه وقراراته. عكس صلاح مثلاً اللى دايماً بيمسك العصاية

من النُص عشان يكسب كل الناس، ويتحب من كل الناس، ويكسب رضا ومباركة كل

الناس، ف للأسف بيخسر ناس أكتر بكتير من اللى بيكسبهم.

 

الأهلي نيوز : فعموماً، كل اللى بيحصل ده مش هيغير فى أبوتريكة أو جمهوره حاجة، ومش هيضعفه،

ومش هيقلل شعبيته، مش بس لأنه بيعامل الخالق ومش مهتم بالخلق، بس لأن عدم

اهتمامه ده هو قمة المنطق فى الزمن ده. وعشان كدة بالنسبة لهم أبوتريكة مستفز جداً،

وعُمره ما هيكون صلاح. مع ان فى الحقيقة صلاح هو اللى عُمره ما هيبقى رُبع أبوتريكة.

Muhammad Nagi

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق