كاس امم افريقيا 2019

أمم أفريقيا : وردة يقدم أعتذار رسمي وصلاح يكشف مفاجأة للاعب عن مصيره بالمنتخب

أمم أفريقيا : قدم عمرو وردة لاعب وسط منتخب مصر الأول لكرة القدم ، إعتذار للجماهير

المصرية عن الفيديو الجنسي الذي أنتشر له مؤخرا فضلا عن التحرس بعارضة أزياء مصرية

من خلال موقع التواصل الإجتماعي إنستجرام وقال وردة في فيديو مصورأعتذر لأسرتي

واللاعبين والجهاز الفني وأي شخص يشعر بالضيق مني»وتعهد اللاعب المصري، بعدم تكرار الأمر مجددا ،

فيما قال محمد صلاح “”يجب معاملة المرأة بقمة الاحترام، لا تعني لا، هذه الأمور هي

ويجب أن تبقى مقدسة، وأنا أؤمن أيضا بأن الذين ارتكبوا أخطاء يمكنهم التغير للأفضل ولا

يجب إرسالهم مباشرة على المقصلة وهي أسهل طريق للخروج” ،وفي تغريدة منفصلة

تابع صلاح: “علينا الأيمان بالفرص الثانية، نحن بحاجة إلى التوجيه والتثقيف. التجنب ليس هو

أمم أفريقيا : وردة يعتذر وصلاح يطلب بفرصة ثانية للاعب

 

أمم أفريقيا : قبول اعتذار عمرو وردة من عدمه قرار شخصي محدش يقدر يفرض عليك

قبوله أو رفضه وفي الحالتين نتمنى أن يكون صادق في اعتذاره ونيته التغيير من سلوكه

لنفسه قبل ما يكون لأي حد تاني.. بس عودته للمعسكر هيكون وقتها قرار لا يمكن قبوله

ومش مرتبط بموقفك الشخصي من وردة أو أي لاعب تاني ببساطة قرارك باستبعاد وردة

هو إقرار رسمي بأن اللاعب أخطئ وتصرفه غير مقبول وغير مناسب للقواعد اللي أنت

حاططها.. التراجع عن القرار بمثابة رسالة أنك المخطئ مش هو في الحالة دي ودة تأثيره

سلبي على معسكراتك الجاية مع طبعا أي شاب صغير بيحب الكرة وبيتفرج ويتابع المنتخب

 

أمم أفريقيا : لو تراجعت فأن تراجعت بتفتح الباب مستقبلا أمام أي لاعب لطلب الفرصة

التانية “زي ما عملت مع وردة” مهما كان الخطأ اللي ارتكبه.. بتخيل طفل صغير اتفرج ع

ماتش الكونغو وعرف سبب غياب وردة وفهم إن اللي عمله غلط فيشوفه أساسي ضد

أوغندا ممكن يكون إيه اللي يتعلمه من موقف زي دة

أمم أفريقيا : التراجع عن الإستبعاد خطر علي المنتخب

 

أمم افريقيا : والتراجع عن الاستبعاد أصلا في الوقت دة مش بيحمي وردة نفسه اللي مع

أي قلشة في الملعب مش هيكون رد فعل الجماهير مضمون.. خلونا نفتكر أن استبعاد

إبراهيم سعيد من معسكر ٢٠٠٢ كان نهائي والكل تقبله ومحصلش تراجع وبعدها إبراهيم

سعيد نفسه فاز مع منتخب مصر بكأس الأمم مع حسن شحاتة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق