الأخبار

مصر 2019 : كوارث أجيري التي تهدد بخروج مصر مبكرا .. ولغز وليد سليمان

مصر 2019 : تعرض خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم ، لحملة هجوم سرشة عقب لقاء الفراعنة أمام زيمبابوي ،

في أفتتاح بطولة الأمم الأفريقية المقامة في مصر حاليا ، خاصة بسبب التغييرات التي أجرها في الشوط الثاني للقاء ،

والتي لم تقدم إي أضافة فنية للفريق ، حيث تراجع المستوي البفني بشدة وكان منتخب

زيمبابوي أن يخطف التعادل ويضع منتخب الفراعنة في مأزق شديد طوال أحداث البطولة

مصر 2019 : هرجلة في دور وليد سليمان وتغيير غريب لأجيري

 

مصر 2019 : حيث دفع أجيري بوليد سليمان على حساب مروان محسن على أن يقوم صلاح بمهام المهاجم،

تلك الطريقة جعلت الفرعون المصري في وضع رقابة أكبر، هو يلعبها في صفوف الريدز في بعض الأوقات،

ولا يكون بارع بها أيضًا، ولكنه إذا ظهر فيكون بفضل من خلفه، الذي يفتح له الطريق والفراغ للتحرك،

بُحسن التمركز والانتشار والتوزيع، ولكنه كان يعمل كلا الدورين فكان بهذا الشكل.

 

مصر 2019 :  دخول عمرو وردة بديلًا من عبد الله السعيد، تغير لن يصنع أي شىء، لاعب بلاعب،

مركز بمركز، لم أشعر أن هُناك أي فارق بالعكس الفريق بات عشوائي بشكل أكبر ، دونجا مكان ترزيجيه،

أكثر التغيرات غرابة، يبدو أن المكسيكي شعر بالخوف، فكرر أن يلعب بثلاثي ارتكاز، لكن

كان هذا الآمر عكسي له وللمنتخب، فبدلًا من أن يُساعد المنتخب المصري منح الخصم فرصة التقدم لمرمى الشناوي حارشس الأهلي

مصر 2019 : مستقبل مصر في خط في البطولة

 

مصر 2019 : أداء منتخب مصر في لقاء زيمبابوي في أفتتاح الجولة الأولي للجمعة الأولي ،

لبطولة الأمم الأفريقيى ، ذكرني بالكرة الإنجليزية التقليدية، إرسال الكرة العالية إلى

الأمام.. أو صلاح تحديدًا بشكل أكبر والاعتماد على المهارة الفردية، أو إلى ترزيجيه بشكل

أقل!.. وهو الأمر الذي سيتسبب في أزمة كبيرة لمنتخب مصر خلال المباريات المقبلة مع

أرتفاع نسق البطولة والتأهل للأدوار المقبلة ومواجهة منتخبات أقوي فنيا

 

مصر 2019 : كل هذه الظروف ساعدت زيمبابوي على الصمود وتنظيم صفوفها، وباتت

أخطر، الأظهرة شعرت بالحرية لعدم الضغط، الفريق تماسك، وبدأ يأخذ طابع الجراءة، والأكثر تهديد المرمى، والبناء السلس..

محمود الباز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق