الأخبار

الأهلي نيوز : معلول يتحدث عن الصدمة وحظوظ منتخب مصر ولماذا الأهلي في القمة دائما؟

الأهلي نيوز : تحدث نبيل معلول المدير الفني  السابق لمنتخب تونس ، عن حظوظ

المنتخبات  في بطولة الأمم الأفريقية وقال معلول  منتخب مصر صاحب الحظوظ الأقوي ،

وعامل الأرض والجمهور ودور المدرب على العمل على الناحية المعنوية، السنغال التي

تُحمل بـ”ترسانة” كبيرة من اللاعبين الممتازين، ولما لا نيجيريا التي من الممكن أن تكون

مفاجأة البطولة كـ”الكاميرون” في النسخة السابقة، التي لم يكن يُرشحها أغلب المُحللين.

الأهلي نيوز : معلول : حظوظ منتخب مصر أقوي في أمم أفريقيا

 

الأهلي نيوز : وأضاف معلول ” هذا التوقيت من العام هو هام للغاية، فنحن في نهاية موسم،

“فورمة” والجاهزية البدنية للاعبين سيكون نقطة فاصلة في تحديد البطل، إصابات اللاعبين،

هُناك لاعبين شاركوا في 60 مباراة وأخرين في 20 مباراة، فتحقيق المعادلة بينهما، وثبات المستوى،

والاعداد البدني سيكون له الكلمة العليا، ولكن إجمالًا لن تخرج البطولة مما ذكرت ، البطل يُولد وقت البطولة،

البداية المتوسطة والصعود بمنحنى تدريجي إلى القمة سيكون البطل، أما من يبدأ بقوة في البداية وفي دور المجموعات، سيكون صعب تحقيقه اللقب.

الأهلي نيوز : معلول : غياب علي مؤثر في منتخب تونس

 

الأهلي نيوز : وعن إستبعاد علي معلول قال نبيل ”  معلول غيابه مؤثر، من المؤكد أن

استبعاده ليس بأسباب فنية أو بسبب جودته، وجوده كان مهم وجدًا، على ناحية التنظيم

الدفاعي والهجومي، والهجومي بشكل أكبر، فهناك “كيماء” وتفاهم وتناغم كبير بينه وبين

يوسف المسكاني لاعب أويبن البلجيكي فبغيابه سيفقد المنتخب تلك النقطة ، النقاز

ليس من خيارات آلان غريس منذ البداية وليس الآن أو في القائمة النهائية للبطولة، وجود

ثغرات دفاعية تظهر خلفه احد المشاكل التي يُعاني منها.

 

الأهلي نيوز :  الدوري المصري دومًا قويًا، هناك كلاسيكيات، ومباريات ودربيات، وجودهم

في مصر سيُضيف لهم بسبب التنافسية، خاصًة تلك الفترة، من المُعتاد سابقًا أن يتربع

الأهلي على البطولة المحلية، ويكون شكلها كالآتي” أهلي، أهلي، أهلي، أهلي، أهلي،

أهلي، أهلي، أهلي، وفي مناسبة الزمالك، ثم أهلي، أهلي، أهلي، أهلي، أهلي،

أهلي، أهلي، أهلي وهكذا” ،  ولكن الآن الأمر تغير، هُناك ثلاث فرق تُنافس على الدوري

المصري، وهذا أمر جديد وغريب على الكرة المصرية أن يتنافس به أهلي وزمالك وبيراميدز في آن واحد.

محمود الباز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق