الأخبار

الأهلي اليوم : الزمالك لا يستطيع تقديم شكوي بسبب لقب نادي القرن .. تعرف علي السر

الأهلي اليوم : ..من فترة كبيرة وبالتحديد من حوالي 8 سنين وكان ادارة الزمالك في فترة انتقالية بين ممدوح عباس (المنتخب) وجلال ابراهيم (المعين)،

قرروا وقتها يتقدموا بشكوى لاستعادة لقب نادي القرن المسروق (على حد وصفهم)..

وقتها سخرت جريدة الاهرام صفحاتها لترويج الفكرة عن طريق الصحفي ” عمرو الدردير “..

وتم ذكر اسم محامي مصري لتولي القضية ، وعن طريق صديق مشترك جمعني حوار

بالمحامي( اللي عمره ماكسب قضية للزمالك) وكانت المفاجاة :

الأهلي اليوم : الزمالك لن يحصل علب نادي القرن

 

الأهلي اليوم : – مش هيحصل ..لان لو الزمالك اتقدم بشكوي هيكون سنده ايه ؟ بطلان

المعايير اللي تم وضعها سنة ١٩٩٤ بافتراض تدخل مصطفي مراد فهمي وهو يحمل صفة

عضو مجلس ادارة الاهلي بجانب صفته كسكرتير للكاف ، ده اولاً ..وفساد المعايير من حيث احتساب كل بطولات الكاف بنفس النقاط وده ثانيا ..ً

 

الأهلي اليوم : – في الحالة دى هيحصل ايه؟ هنفترض ان الكاف اقتنع فاتوماتيك هياخد

بالمعايير المستحدثة سنة ١٩٩٧ وعليه هيتم احتساب النقاط من اول وجديد حسبناها

طلع برضه الاهلي نادي القرن..وفي الحالة دي هيخسر الزمالك قضيته رسميا ً وهيتقفل

موضوع الشكوي والظلم مدى الحياة باعتبار الحكم تم على معايير تانية مغايرة تماما ً

للمعايير الاولى…وانتهى كلامه وعرفت ان اثارة الموضوع وقتها كان غرضه الضحك ع

الجمهور اللي زعلان من طريقة الاحتفال بالمئوية وتخبط الادارة وفشلها في العثور على مستند يثبت تاريخ تاسيس النادي.

 

الأهلي اليوم : بعدها وبالتحديد في عام ٢٠١٧ تم استحداث معايير جديدة وبحساب معايير

٢٠١٧ طلع برضه الاهلي نادي القرن..طب لو سيبنا افريقيا  لتصنيف ومعايير الاتحاد

الاوروبي (UEFA) هيطلع بمعاييرهم برضه الاهلي نادي القرن..

الأهلي اليوم : سر عدم تقديم الزمالك لشكوي رسمية

 

الأهلي اليوم : وده فيه اجابة ع السؤال التاريخي المتكرر.. لماذا لم يشتكي

الزمالك(رسمياً ) في عهد كمال درويش ثم مرتضى منصور ثم ممدوح عباس ثم مرسي

 

عطالله ثم محمد عامر ثم جلال ابراهيم ثم ممدوح عباس ثم مرتضى منصور ؟! لانه لايوجد معيار او تصنيف واحد لاي اتحاد قاري على مستوى العالم ينصف الزمالك ، و الشكوى

تعني كشف ادعاءاتهم امام الجميع وتنتهى فرصة استغلالها مستقبلا ً للضحك على الجمهور

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق