الأخبار

الكاف يعلن قرار جديد حول أزمة لقاء الوداد المغربي والترجي التونسي

الكاف برئاسة أحمد أحمد  قرر تأجيل حسم  ملف “فضيحة رادس” التي وقعت في نهائئي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي الرياضي التونسي والوداد المغربي  الى يوم غد الأربعاء ، وتحديدا إلى ما بعد انتخاب جياني إنفانتينو لرئاسة الفيفا…

الكاف يوجل حسم قضية الوداد والترجي التونسي إلي غدا الأربعاء

وبات حمدي المدب رئيس الترجي التونسي مهدد بالتوقيف من طرف لجنة الأخلاقيات التابعة للأتحاد الأفريقي الكاف بسبب تهجمه على رئيس الوداد سعيد الناصري في مباراة إياب نهائي ابطال افريقيا بين الترجي والوداد..الناصري طالب من الأتحاد الأفريقي تطبيق القانون ، يشار إلى أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي كان شاهدا على الواقعة، وطالته أيضا سهام تهجم رئيس الترجي..

وقال الناقد الرياضي المغربي جما أسطيف عبر صفحته علي الفيس بوك تعقيبا علي البيان الرسمي الذي أصدره الأتحاد التونسي لكرة القدم قبل أجتماع الكاف  لحسم قضية اللقاء ” في النقطة الأولى زعم الاتحاد التونسي أن عدم مواصلة مباراة الترجي والوداد جاء إثر قرار من الحكم الذي منح على حد ادعائهم الوداد مهلة كافية للتراجع عن قرار الانسحاب ، في الواقع أن الوداد لم ينسحب بل بقي في الملعب، كما أن قرار إيقاف المباراة لم يتخذه الحكم، بل اتخذه رئيس “الكاف” بعد أن تم سحب الصلاحيات من الطاقم التحكيمي الذي قاده غاساما..

أسطيف يرد علي بيان الأتحاد التونسي حول أحداث الوداد والترجي

وأَضاف أسطيفي “2-في النقطة الثانية زعم الاتحاد التونسي أن الفصل 17 من القوانين المنظمة للمسابقة والذي أعلنه الكاف ينص صراحة على خسارة الفريق الذي ينسحب من المباراة رافضا مواصلة اللعب.. نحن هنا إزاء تغليط فالوداد لم ينسحب، والانسحاب له شروطه إذ أن حكم المباراة يجتمع مع عميدي الفريقين، ويوجه السؤال لعميد الفريق المعني بالأمر، وهو الأمر الذي لم يحدث، مما ينسف دفوعات الاتحاد التونسي. ، 3- في النقطة الثالثة ،  أشار الاتحاد التونسي لكرة القدم إلى أن بروتوكول المساعدة بالفار ينص على أن أي عطب قد يطرأ على هذه التقنية لا يبطل المباراة ولا يؤثر على نتيجتها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق