أخبار عالمية

نيمار يدافع عن نفسه بعد اتهامه باغتصاب فتاة في باريس : سوف أكشف عن كل شيء

نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان، حرص على الدفاع عن نفسه أمام اتهامه

باغتصاب فتاة في أحد الفنادق بالعاصمة الفرنسية، منتصف الشهر الماضي.

نيمار متهم باغتصاب فتاة في أحد فنادق باريس

 

موقع UOL البرازيلي كشف أن أحد السيدات تقدمت بشكوى لدى الشرطة في ساوباولو

البرازيلية تتهم من خلالها النجم نيمار لاعب باريس سان جيرمان والمنتخب البرازيلي باغتصابها في أحد الفنادق في باريس.

 

وحسب الشكوى فالسيدة تعرفت على النجم البرازيلي عبر “ إنستجرام“ حيث تبادلا

الحديث وتكلف أحد أصدقائه ”جالو“ بشراء تذاكر لها للالتحاق بنيمار في أحد الفنادق في باريس للقائه.

ووصل النجم البرازيلي إلى الفندق ليلًا وبعد تبادل قصير للحديث معها أصبح عدوانيًا ومارس معها الجنس بالإكراه.

نيمار يدافع عن نفسه بعد اتهامه باغتصاب فتاة

 

من جانبة حرص النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، على الدفاع عن نفسه أمام اتهامه

باغتصاب فتاة في أحد الفنادق بالعاصمة الفرنسية، منتصف الشهر الماضي.

 

ونشر نيمار، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، الرسائل الخاصة بالفتاة التي

تتهمه باغتصابها، مشيرًا إلى أنه فعل ذلك لإثبات عدم تورطه في ارتكاب مثل هذه الجريمة، وأن الأمر يتعلق بـ“فخ“ أكد أنه ”وقع“ فيه.

وقال مهاجم باريس سان جيرمان عبر حسابه على ”إنستجرام“: ”اعتبارًا من الآن سوف

أكشف عن كل شيء، سوف أنشر المحادثة التي دارت بيني وبين والفتاة، كل اللحظات

التي دارت بيننا، والتي كانت خاصة، لكن من الضروري أن أكشف عنها لإثبات ما حدث بالضبط“.

ويواجه المهاجم نيمار، الموجود حاليًّا في معسكر منتخب البرازيل استعدادًا لكوبا أمريكا

2019 التي ستنطلق بعد أسبوعين في البلد اللاتيني، تهمة اغتصاب امرأة في باريس،

وذلك وفقًا لبلاغ قُدم في مركز شرطة بساو باولو أول أمس الجمعة، ونشرته بوابة (Globo Esporte) الإخبارية السبت.

وقال دا سيلفا: ”ما حدث مغاير تمامًا لما يقولونه ويتحدثون عنه“، مؤكدًا أنه يشعر ”بغضب شديد في هذه اللحظة“.

وأضاف: ”أنني أواجه اتهامًّا بالاغتصاب. إنها كلمة ثقيلة وأمر قوي للغاية، لكن هذا ما أواجهه حاليًّا.

لقد تفاجأت. إنه أمر سيئ ومحزن للغاية أن أسمع ذلك لأن من يعرفني يعلم جيدًا كيف

هي شخصيتي ونزاهتي، ويعلم أنني لا يمكن أن ارتكب مثل هذا الفعل“.

وأبدى لاعب باريس سان جيرمان صاحب الـ27 عامًا أمله في أن ”يأخذ القضاء الرسائل التي نشرها لكل متابعيه على إنستغرام بعين الاعتبار“.

وأضاف: ”هناك أشخاص يريدون استغلال وابتزاز آخرين، هذا أمر محزن ومؤلم حقًّا“.

وأكد نيمار أن هذا الأمر ”لا يؤذيني أنا فحسب، بل كل أسرتي.. حصلت على تربية جيدة جدًّا.

من المؤسف والمحزن أن أتعرض لهذا“، لكن ”يجب أن أقوم بشيء صادق وحقيقي“، مضيفًا ”أنني كذلك، على طبيعتي وحقيقي للغاية“.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق