الأخبار

الأهلي نيوز : فضيحة كبري في الكرة الأفريقية تكشف كيف ذبح الأهلي

الأهلي نيوز :  صحفي استقصائي متخفي غاني اسمه أنس أريمياو أنس عمل تحقيق

هو الأضخم والأهم عن التحكيم الإفريقي. أنس بدأ الموضوع من بلده غانا وسجل كم

رهيب من الفيديوهات بكاميرا خفية وهو بيرشي الحكام والمراقبين ولجنة الحكام في

اتحاد كرة القدم الغاني، ووصل لرئيس اتحاد كرة القدم الغاني نفسه. الملفت للانتباه ان

فيديوهات الرشاوي كشفت لي إني غلبان جدًا وإن الحكام الأفارقة وصلوا لدرجة من الذكاء في السرقة أنا مكنتش متخيله.

الأهلي نيوز : رشاوي بالجملة في القارة الأفريقية

 

الأهلي نيوز : الموضوع دايمًا بيحصل بذكاء شديد وباتفاق على سيناريوهات غريبة المباراة،

زي إنك تستقبل هدفين الأول وتكون مظلوم في واحد منهم وبعد كدة تعمل الكام باك 3-2

بموالسة مقصودة من الحكم، وتروح تشوف ملخص الماتش متحسش انه قابص فعلًا. في

حكام كانوا بيقللوا مبلغ الرشوة شوية ويقولوله خليها حسب سير المباراة، لو انت ضاغط

وقريب هاحسب لك لكن مش ضاغط مش هافضح نفسي.فيه حكام أفارقة مكنوش

بياخدوا رشوة وبيعتبروا إن ظلم فريق عربي عمل بطولي، وده حصل بالفعل في ماتش وفاق سطيف وادونا ستارز في مارس 2018.

 

الأهلي نيوز : فيه مراقبين مباريات بيهددوا حكام بالشطب لو مخدوش رشوة. في خلال

سنة أنس كان تحت ايده 78 حكم غاني. أنس عجبته اللعبة فقرر يوسع النشاط ويخرج برة

غانا لغرب القارة. وراح صوّر أكتر من نص حكام بطولة أمم غرب إفريقيا وهو بيقدملهم رشوة.

ومن البطولة دي راح معسكر حكام الكاف عمله للحكام الدوليين في المغرب قبل مونديال

روسيا ب 6 شهور وصوّر حكام أفارقة وهو بيرشيهم برضو، كان أبرزهم أفضل حكم إفريقي

وقتها مروة رينج واللي تم استبعاده فورًا قبل المونديال بأسبوعين لما أنس باع التحقيق لل BBC ونشرته.

الأهلي نيوز : فساد غير طبيعي في القارة

 

الأهلي نيوز : في كام حاجة تانية أنس قالها في التحقيق. زي إن الحكام العرب هم أنزه

حكام في القارة، ولكن رغم كدة قال ان دول شمال غرب افريقيا بدأت في إنها تسلك

طريق الرشاوى مع الحكام بس لسة هواة ومش خبراء في الأمر، وده اللي بيفسر المبرر

أن الفار عطلان ده. أحمد أحمد رئيس اتحاد ضعيف وفاسد وحرامي وده باين جدًا من خوفه

من رئيسي الوداد والترجي في الملعب لأن ببساطة الاتنين كاسرين عينه، 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق