أخبار عالمية

كانوتيه يطلق حملة لدعم بناء مسجد في إشبيلية لأول مرة منذ 700 عام

كانوتيه ، لاعب إشبيلية السابق، دشن حملة لجمع التبرعات من أجل بناء مسجد جديد في مدينة إشبيلية الإسبانية بقلب الأندلس.

 

كانوتيه يبدأ حملة جمع أموال جديدة لبناء مسجد في إشبيلية

 

بدأ عمر فريدريك كانوتيه، النجم المالي المعتزل، في حملة تبرعات جديدة من أجل تشييد مجمع إسلامي ومسجد جديد في مدينة إشبيلية التي شهدت تألقه كلاعب.

 

المهاجم المالي السابق سبق وجمع مبلغ 700 ألف جنيه استرليني في 2007 لإنقاذ

المسجد المحلي من الهدم بعدما طالب صاحب الأرض ملاكه بإخلاء المكان.

 

وذكر موقع البطولة المغربي، أن كانوتيه دشن حملة جديدة تهدف لجمع 300 ألف يورو من

أجل تحديث المكان وبناء مسجد جديد، الأمر الذي تفاعل معه عدد من اللاعبين مثل

 

بينجامان ميندي، نجم مانشستر سيتي.

 

ونجح كانوتي في جمع نصف المبلغ المطلوب بحلول شهر رمضان المبارك، حيث يسعى لبدء مشروع المسجد الجديد، الذى سيكون أول مسجد هناك لأول مرة منذ 700 عام.

 

وعلق الاعب على الأمر مع “بي بي سي” قائلاً: “ساعدت المجتمع الإسلامي في

إشبيلية بالماضي عندما أرادوا إنقاذ المسجد المؤقت، لعبت هناك لسبعة أعوام، وكمسلم

أول ما تفعله في مدينة جديدة هو البحث عن مسجد”.

 

واختتم حديثه قائلاً: “الديربي هنا مجنون وله طابع خاص، لعبت ديربيات عدة في لندن،

ولكن هنا الأمر مجنون، رأيت هنا مجتمع خاص ومميز، ولا أتحدث عن الإسلامي فقط”.

 

المسجد، في حال اكتماله، سيكون الأول في مدينة إشبيلية منذ 700 عام تقريباً منذ انتهاء الوجود الإسلامي في الأندلس الإسباني.

 

جدير بالذكر ان كانوتيه نجح في تسجيل 89 هدفاً بمائتين وتسعة لقاء بقميص إشبيلية في الفترة التي قضاها منذ انضمامه من توتنهام.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق