جماهير نهضة بركان تتحدي الزمالك: قادرون على حصد الكونفدرالية فى قلب مصر | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

جماهير نهضة بركان تتحدي الزمالك: قادرون على حصد الكونفدرالية فى قلب مصر

جماهير نهضة بركان المغربى كشفت عن ثقتها فى قدرة ناديها على الفوز ببطولة كأس

الكونفدرالية الأفريقية عقب الفوز على الزمالك بهدف دون مقابل، فى المباراة التى

جمعتهما مساء أمس فى “ذهاب” النهائى.

جماهير نهضة بركان تتحدي الزمالك

 

وحسب موقع “البطولة” المغربى أن جماهير نهضة بركان عبرت عن ثقتها فى الكتيبة

البرتقالية وقدرتها على العودة من مصر ببطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، رغم الفوز بهدف نظيف على الزمالك.

وتحدث الموقع عن حالة الرضا التى سيطرت على جماهير نهضة بركان تجاه أداء ونتيجة الفريق فى مباراة الزمالك التى أقيمت وسط مدرجات “كاملة العدد”.

جماهير نهضة بركان تتحدي الزمالك..كودجو ينسف الزمالك

 

لابا كودجو هداف نهضة بركان وجه ضربة قاتلة للزمالك بهدف سجله في اللحظات الأخيرة

من عمر المباراة لينفرد المهاجم التوجولي بصدارة هدافي مسابقة الكونفدرالية برصيد 8 أهداف.

 

وأصبح الزمالك خلال موقعة الإياب والتي ستقام بمصر يوم الأحد المقبل في حاجة للفوز

بفارق هدفين للتتويج باللقب، في المقابل يكفي للفريق البركاني الخروج بنتيجة سلبية لتحقيق اللقب.

ونستعرض فيما يلي أبرز ما تناولته الصحف المغربية، بعد هزيمة الزمالك من نهضة بركان:

“كودجو ينسف الزمالك” كان عنوان صحيفة المنتخب المغربية حيث علقت بإن النجم

التوجولي لابا كودجو لاعب فريق نهضة بركان المغربي تمكن من نسف فريق الزمالك،

بعدما سجل هدفًا قاتلاً في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وأضافت الصحيفة أن الفريق البركاني تمكن بصعوبة أن يتفوق على الزمالك حيث لم تبتسم الحظ لصالح الفريق البركاني في أكثر من فرصة.

 

وسلطت الصحيفة المغربية الضوء على هداف مسابقة الكونفدرالية لابا كودجو والذي لم

ييأس بعدما حرمته القائم من التسجيل مرتين إلا أنه عاد للمرة الثالثة ليسجل هدفًا قاتلاً في شباك الأبيض.

وذكرت صحيفة المنتخب المغربية أن هداف فريق نهضة بركان المغربي لابا كودجو استطاع أن يقود فريقه لفوزًا قاتلاً على خصمه الزمالك.

وأضافت صحيفة المغرب اليوم، أن القائم حرم لابا كودجو من التسجيل مرتين في أحداث

الشوط الأول إلا أن صاحب الـ27 عامًا عاد في الوقت القاتل ليهدي فريقه فوزًا قاتلاً قبل إطلاق صافرة النهاية بلحظات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق