أخبار عالمية

الأحمر سيد الألوان في الفوز والأبيض بالمركزالسادس..دراسة تفسر خيبة بعض الأندية

الأحمر سيد الألوان في الفوز.. دراسة مثيرة أعدتها شركة جولا البريطانية للمعدات والتجهيزات الرياضية،

أظهرت أن لون القميص الذي يرتديه فريق الكرة يمكن أن يحدد فرصه في النجاح والفوز بالمباريات والألقاب أو فشله في ذلك.

الأحمر يزيد فرص أي فريق في الفوز

 

الدراسة التي أجرتها الشركة على فرق الدوري الإنجليزي الممتاز، كشفت من خلال

إحصاء نتائج كل مباريات البطولة منذ انطلاقتها بشكلها الحالي البريميرليج وحتى الآن، أن

اللون الأحمر هو سيد الألوان في الفوز، بعدما حققت الفرق التي ترتدي هذا اللون النسبة

الأعلى من الفوز والتي بلغت 44.5%، حيث فازت الفرق الحمراء بـ1693 مباراة من اجمالي 3802.

 

جاء اللون الأحمر الداكن بالمركز الثاني في قائمة الألوان السعيدة، بنسبة فوز بلغت 40.1%،

حيث فازت الفرق الداكنة في 432 مباراة من إجمالي 1076 مباراة لعبت فيها، وفي المركز

الثالث اللون الأزرق بنسبة فوز 39.2%، حيث حققت الفوز في 1389 مباراة من أصل 3547.

الأحمر يتصدر والأبيض السادس والأخضر الأكثر بؤسا

 

المفارقة أن الدراسة كشفت أن اللون الأخضر هو أكثر الألوان بؤساً على الفرق التي ترتديها،

بأقل نسبة من الفوز وأعلى نسبة من الخسائر، حيث حققت الفرق الخضراء الفوز في 62 مباراة من إجمالي 291 مباراة،

بنسبة فوز بلغت 21.3% فقط، مقابل الخسارة في 148 مباراة بنسبة بلغت 50.6%.

ويعزز نتائج الدراسة وجود 3 فرق ترتدي اللون الأحمر ضمن الستة الكبار في الموسم

الحالي للبريميرليج هي: ليفربول ومانشستر يونايتد وأرسنال، في حين تتوزع المراكز

الثلاثة الأخرى بين مانشستر سيتي بقميصه الأزرق الفاتح الذي جاء في المركز التاسع

بقائمة الألوان الأكثر تفوقاً، متأثراً -فيما يبدو- بالصحوة المتأخرة لفريق السيتيزن التي بدأت

في العقد الثاني من القرن الحالي، ويرتدي فريق تشيلسي الأزرق الداكن الذي جاء ثالثاً بالقائمة،

ويرتدي توتنهام اللون الأبيض الذي يحتل المركز السادس في القائمة بنسبة فوز 35.1% مقابل نسبة خسارة بلغت 38.3%.

 

ويمكن أن تفسر هذه الدراسة أسباب خيبات بعض الفرق في جميع أنحاء العالم؛ نسبة

إلى الألوان التي ترتديها في المباريات، وربما نجد في المواسم القادمة لجوء كثير من

الفرق التي تعاني عدم التوفيق إلى ارتداء اللون الأحمر ؛ بحثاً عن الانتصارات الغائبة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق