الأخبارمقالات القراء

الأهلي نيوز : تاريخ أسود للزمالك .. ومواقف مشرفة للأهلي

الأهلي نيوز : تدعي جماهير الزمالك ، أن ناديها لايتعامل بشكل غير أخلاقي مع الصفقات اليتي تعاقد معها والتاريخ يثبت غير ذلك ،

في عام  2008 هاني سعيد أتفق مع الزمالك على التوقيع ، بشرط أن تبقى مع عبد المنصف حارس الفريق الأبيض حتي يسترد العقود متي شاء ،

ورفض الزمالك وضع شرط جزائي يسمح له بالرحيل بعد أول موسم فطلب اللاعب إسترداد عقوده فرض النادي ،

وطلبها من عبدالمنصف ، وهب مع وصديق له سلمه العقود حتي لا يتسبب في أزمة للحارس مع ناديه  ،

ذهب للنادي وجد ممدوح عباس رئيس النادي وقتها  وسط بودي جاردات ،

وأضطر يمضي علي إستمارة ورغبة موجهه دون علمه وأجبرة أتحاد الكرة علي الإستمرار في الزمالك

الأهلي نيوز : الزمالك لايلتزام بالإتفاق في الصفقات

 

الأهلي نيوز : عام 2010جدو وقع للزمالك علي عقود ووصل أمانة علي بياض ، وتألق في  بطولة افريقيا ،

إدارة الزمالك برئاسة  ممدوح عباس وحازم امام ،ملوا العقود ووصل الأمانة برقم كبير وراحوا

اشتكوا جدو بيهم عشان يجبروا الاتحاد علي أنتقال اللاعب للقلعة البيضاء ،  جدو قدم بلاغ

واتهمهم بخيانة الأمانة والتزوير .. اضطر الزمالك ينهي الأزمة بشكل ودي

 

الأهلي نيوز : عام  2013 أيمن حفني في صفوف طلائع الجيش .. الأهلي مضى معاه ،

اللاعب طلب من القيعي ان الأهلي لو لم ينهي الصفقة مع ناديه يحصل علي عقوده ،

رحل مجلس الأهلي برئاسة حسن حمدي وتولي محمود طاهر ، الأهلي تعاقد مع باسم

علي اللي كان موقع مع الزمالك ، فتحرك الإدارة البيضاء بشكوي ضد اللاعب ، الاهلي

أعلن انه هيشتكي  3 لاعبيين في الزمالك موقعين  للأهلي ، وانتشرت اخبار ان ال 3 هم

معروف يوسف وخالد قمر و ايمن حفني لكن الاهلي لم يقدم شكوي ضد حفني

الأهلي نيوز : مواقف تاريخيه للأهلي ومخزية للزمالك

 

الأهلي نيوز : عدلي القيعي أتصل بادارة الاهلي الجديدة ، وأبلغمهم نحن ملتزمين بكلمة

مع اللاعب اننا لن نقدم شكوي ضده ، فإلتزم محمود طاهر رئيس الأهلي الجديد بالإتفاق

على النقيض في نفس الموسم وبعدها بشهرين عقد اعارة مؤمن زكريا فالزمالك كان هيخلص ..

وطلبوا من اللاعب التوقيع .. وقع مؤمن وكانت العقود مع أحمد سليمان والزمالك فشل في

إنهاء الصفقة مع أنبي اللاعب ، أستغل مرتضي العقود وقدم شكوي ضد اللاعب وبكي أحمد سليمان بعدها بثلاث سنوات وكشف الواقعة

أحمد الغمري

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق