الأخبار

أخبار الأهلي : سر تراجع الأهلي في أفريقيا .. ودور هام للخطيب لعودة العملاق

أخبار الأهلي : في العشرية الأولى من الألفية الجديدة وحتي بعد الثورة بقليل،

كان الأهلي بيخوض الجولة الرابعة والخامسة من دور مجموعات إفريقيا بالبدلاء ،

لأن صعوده كان بيبقى محسوم والمباريات دي بتبقى تحصيل حاصل،

ورغم كدة كان الفريق بيفوز حتى لو لعب بأحمد صديق مهاجم، لان الفريق كان يمتلك شخصية البطل ويستطيع أن يحسم مصيره مبكرا دون النظير .

أخبار الأهلي : الأهلي فقد الكثير من الهيبة الأفريقية في السنوات الأخيرة

 

أخبار الأهلي : حاليًا وفي السنوات الأخيرة عمومًا الأهلي رغم أنه محليًا بيحقق أرقام

قياسية وبيقدم أداء قوي، لكنه ديمًا بيعاني للحظات الأخيرة في إفريقيا من أجل الصعود ،

جزء من الأزمة متعلق بالتخبط الإداري اللي صاحب خروج مجلس حسن حمدي الأكثر استقرارً وحكمة ،

ومرور النادي بصراعات شهدت تدخلات أطراف  لاعلاقة لا بالكرة ولا بإداراتها زي رجال الأعمال وآخرين!،

وده أتى بآثار سلبية في اختيار المسئولين عن ملف الكرة بالمجاملات(زيزو وعبدالصادق نموذجًا)،

وده انعكس أيضًا علي اختيارات الناس غير المؤهلة دي سواء للأجهزة الفنية المتواضعة، أو للصفقات المشبوهة .

أخبار الأهلي : الأهلي يحتاج لتغيير ثقافقة اللاعبين وترتيب البيت من الداخل

 

أخبار الأهلي : جزء تاني متعلق بثقافة جيل جديد لا يعلم الكثير عن  ثوابت  النادي

الأهلي التي تجعله  في أسوء ظروفه يمر من الأدوار الأولي في البطولات الأفريقية ،

بسهولة خاصة لم يكون الخصوم بسهولة سيمبا والساورة والشبية والكلام التافه اللي

عمرنا محسناهم خصوم في الفترات اللي عشناها أيام حسن حمدي.

 

أخبار الأهلي : ربما بدأ محمود الخطيب ، الرئيس الحالي للنادي الأهلي ، في إعادة

ترتيب البيت من الداخل بضم صفقات دولية من العيار الثقيل ، تمتلك كل مقومات البطولة ،

لكن الأهلي يحتاج لجهد أكبر وتجهيز كوادر قادرة علي الاستمرارية وتجنب الفراغ المحتمل ،

في ظل احتكار بعض الأشخاص لكل شئ وحرمان وجوه كثيرة من الحصول علي فرص للترقي والعمل .

أخبار الأهلي : الأهلي يحتاج لمجهود كبير من قبل الإدارة الحالية ، من أجل العودة

للسيطرة علي البطولات في القارة الأفريقية والعودة للتميل الدولي في كأس العالم

المحترف

الوسوم

تعليق واحد

  1. فعلا كنا نرعب التخين فى عقر داره نحن اللى فرطنا فى ذلك بفضل مجلس محمود بيه طاهر اللى جاب زبلكاوية حاقدين وبيكرهوا الأهلى وحشرهم فى الجسد الأهلاوى الذى لفظهم ورفضهم كل نسيج وخلية أهلاوية حد يجيب كلاب ضالة ليعملوا فى الأهلى ليدمروه ومش عاجب الأفندية عماد وحيد ورفاقه هى مش عزبة دا نادى الوطنية الأول لايديره سوى أبنائه المخلصين وفى عهدهم الله لايرجعه فقدنا ارضا شاسعة أفريقيا ومحليا وتطاول علينا الأقزام والكلاب الفاشلة ولم عاد النادى للطريق الصحيح باظ المخطط وأنهبل وانسعر الكلاب الضالة عندما فاق الأهلى وعاد للطريق الصحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق