رونالدو يقود يوفنتوس بهاتريك لربع نهائي دوري الأبطال..ويردعلى سيميوني باحتفال مثير | ستاد الأهلي
أخبار عالمية

رونالدو يقود يوفنتوس بهاتريك لربع نهائي دوري الأبطال..ويردعلى سيميوني باحتفال مثير

رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي، تمكن من إحراز هاتريك في شباك فريق أتلتيكو مدريد الإسباني بإياب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا.

رونالدو يقود يوفنتوس بهاتريك إلى ربع نهائي دوري الأبطال

فريق يوفنتوس الإيطالي تأهل إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم،

بعد ريمونتادا تاريخية بفوزه على أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة، مساء الثلاثاء،

في إياب دور الـ16 للبطولة.

سجل ثلاثية السيدة العجوز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تألق وأبدع في المباراة وتمكن من إحراز هاتريك، في الدقائق (27، 49، و86).

يذكر أن مباراة الذهاب كانت قد انتهت بفوز الأتليتي بثنائية نظيفة ليتأهل يوفنتوس بمجموع اللقائين 3/2.

وجاء الهدف الأول في الدقيقة الـ27 بضربة رأسية أودع بها رونالدو الكرة في شباك الحارس أوبلاك،

مستغلاً عرضية متقنة أرسلها الإيطالي فيديريكو بيرنارديسكي، ثم عاد رونالدو بعد مرور

أربع دقائق من عمر الشوط الثاني ليسجل الهدف الثاني له ولفريقه من ضربة رأس جديدة،

أثبتت تقنية خط المرمى تجاوزها لخطّ المرمى، ونصرته في هذه اللقطة.

الدون بات أول لاعب في الأدوار الإقصائية يسجل هدفين من رأسيتين في مرمى أتلتيكو مدريد،

في تاريخ دوري أبطال أوروبا، ليُثبت أنه قيمة ثابتة في المسابقة العريقة. ثم عاد وسجل من ركلة جزاء هدف الهاتريك في الدقيقة 86،

ليقود البيانكونيري للتحليق عالياً في سماء الكرة الأوروبية، بالصعود لربع نهائي دوري الأبطال.

رونالدو يواصل تحطيم الأرقام ةيثبت أنه عملاق أوروبا

 

أصبح رونالدو أول لاعب في التاريخ يسجل 127 هدفاً في مسابقات الأندية الأوروبية، بواقع 123 مع ريال مدريد،

و4 مع اليوفي، وتجاوز رونالدو عدد الأهداف التي أحرزها في دور المجموعات خلال مسيرته بدوري الأبطال،

حيث سجل 63 هدفاً في الأدوار الإقصائية بخلاف 61 في دور المجموعات. ووصل عدد الأهداف الذي سجَّلها رونالدو في أتلتيكو إلى 25 هدفاً،

أحرزها صاحب الـ33 عاماً خلال 33 مباراة أمام أتلتيكو مدريد في جميع المسابقات،

ليصبح الفريق ثاني ضحاياه المفضلين بعد إشبيلية، الذي استقبل 27 هدفاً،

ويصبح الدابة السوداء لرجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني في كل المسابقات.

 

تمكن الدون من معادلة رقم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لاعب بايرن ميونيخ الألماني،

في عدد الأهداف المسجلة بالرأس في مباراة واحدة، بعدما أحرز هدفين ليوفنتوس في مرمى أتلتيكو مدريد من ضربتين رأسيتين.

وسبق ليفا، رونالدو في تسجيل هدفين من ضربتين رأسيتين في مباراة واحدة،

حينما سجل هدفين بنفس الطريقة في مرمى بنفيكا في البطولة هذا الموسم،

ليواصل البرتغالي إثبات أنه عملاق أوروبا، ولا أحد يضاهيه في ذلك اللقب.

 

رونالدو بعد احتفاله “غير الأخلاقي” على طريقة سيميوني هل يعاقب؟

 

احتفل البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، بنفس الطريقة التي احتفل

بها سيميوني المدير الفني لأتلتليكو مدريد الإسباني خلال ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

فبعد انتهاء المباراة، حرص كريستيانو رونالدو على الإحتفال مع الجماهير التي احتشدت بملعب المباراة،

ورصدت الكاميرات احتفال رونالدو بنفس الطريقة المثيرة للجدل بعدما قام بها سيميوني في مباراة الذهاب.

وكان سيميوني أثار الجدل بإشارة خارجة خلال بأحد أهداف فريقه في المباراة التي انتهت بفوز أتلتيكو 2 / صفر.

وقال سيميوني في تصريحات سابقة :” قمت بهذه الإيماءة في مباراة لاتسيو مع بولونيا عندما كنت لاعبا،

وفعلتها مرة أخرى لأظهر لجماهيرنا أننا لدينا شجاعة. لم أكن أستهدف الفريق المنافس، كنت أتوجه إلى جماهيرنا”.

وأضاف :”اعترف أنها إيماءة ليس لطيفة، ولكنني شعرت أنني بحاجة لفعلها. كانت مباراة صعبة للغاية،

قاتلنا بشكل قوي وقام دييجو كوستا بالعمل بشكل قوي رغم أنه ليس جاهزا بنسبة مئة بالمئة. كان يتعين علي أن أظهر ما أشعر به”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق