الأخبار

الأهلي اليوم : الأهلي يمتلك كنز ثمين .. وكيف تحول لمكينة أهداف

الأهلي اليوم : لاعب الوسط صاحب الأدوار الهجومية هو الرقم الصعب في المعادلة

الهجومية واللاعب الأهم والأخطر على الخصم ليس لفرط كفاءة منه لانه بطبيعة الحال أقل

بمراحل كملكات هجومية من البلاي ميكر والوينج والمهاجم لكن لانه لاعب خفي للمنافس

والجزء الأكبر من تحركاته من الخلف للأمام غير مرئية وخبيثة وبيشتغل في مساحة لعب

أكبر وظهره لمرمى فريقه فالرؤية أكثر عمقا والأفق أكثر اتساعا وكاشف لكل الملعب

الأهلي اليوم : كنز ثمين للأهلي في وسط الملعب

 

الأهلي اليوم : كمان هو بيتحرك بحرية كبيرة بدون رقابة لصيقة أو ضغط كلي، يمكن في

علم كرة القدم الحديثة بدأ التركيز على لاعب الBox To Box شأنه شأن أي لاعب في الثلث الأخير،

فيريرا في سوبر ٢٠١٥ كان شغله الشاغل ازاي يوقف حسام غالي أكثر من اللاعب رقم

١٩ ووليد ورمضان وإيفونا، وبالفعل كلف معروف انه يبقى مان مع الكابيتانو طوال المباراة،

وبمجرد ما النيجيري سرح أنهى غالي المباراة ب Long pass خيالي لوليد سليمان اللي قطع قطريا في ظهر الدفاع وتحصل على ركلة الجزاء الثانية

 

الأهلي اليوم: أهلي لاسارتي بيمتلك كنز في وسط الملعب متعدد الأفكار والحلول والأكثر

تنوعا في الدوري المصري، المدرب الأوروجوياني لم يجد أي معاناة في إظهار القدرات

الهجومية المدفونة للسولية أو نيدفيد أو حتى حمدي فتحي، فقط أضفى بعض لمساته

اللاتينية على كل لاعب مع مزيد من التحرر الحركي وطوع فلسفته الفنية لخدمتهم حتى أصبح اللاعب رقم ٨ هو الأهم في فريق الأهلي!

 

الأهلي اليوم : فكان طبيعي جدا ان ينعكس ده بالإيجاب على الفريق، وان وسط الملعب

يظهر ويؤثر في ١٠ مباريات كاملة من أصل ال١٤ في ٢٠١٩! وان حجم التأثير يصل ل١٣

هدف من أصل ال٢٨ بنسبة تقترب من ال٥٠%! وان الخط ده يسجل ٩ أهداف في ال١٤

مباراة! وان هدافك في ٢٠١٩ يكون نيدفيد لاعب الوسط ب٥ أهداف مناصفة مع أجايي ويحل السولية ثالثا ب٣ أهداف!

الأهلي اليوم : والمبهر في هذا الاستعراض الرقمي انك في ٤ مباريات افريقية بدوري

الأبطال البطولة الأهم والأكبر والأصعب يظهر وسط ملعبك هجوميا في ٥ مناسبات مضيئة!

وان ال٨ أهداف يكون منهم ٤ لوسط الملعب والخامس ركلة جزاء تسبب فيها نيدفيد بنسبة إجمالية ٦٣%!

الأهلي اليوم : وسط الأهلي يتحول لمكينة أهداف

 

الأهلي اليوم: نيدفيد سجل في مرمى الساورة والجونة وبتروجيت وهدفين في سيمبا،

وحصل على ركلة جزاء أمام فيتا، وتسبب في هدف جيرالدو الثالث في الداخلية، حمدي

فتحي سجل في الحرس، السولية سجل في دجلة والإنتاج وسيمبا، وصنع هدف أجايي

في المقاصة وهاني في الداخلية، كل ده لمجرد ان جيه مدرب فاهم عارف يوظف قدرات كل لاعب ويستغل طاقاته لصالح الفريق

 

الأهلي اليوم : كمان المميز انك بتسجل من داخل منطقة الجزاء ومن خارجها وبالتسديد

وبالرأس في توليفة تهديفية كاملة متكاملة، هيعضد من قوة وسط ملعب الأهلي إنضمام

الثنائي المدفعجي فتحي وربيعة ليتشكل خماسي قوي جدا في الضغط والإلتحام

واستخلاص الكرات دفاعيا والزيادة الأمامية والتهديف بآليات مختلفة ومتنوعة، وفي إنتظار عودة الموهوب الصغير محمد محمود ومعه أكرم بعد النضج

محمود أشرف

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق