آخر أخبار محمد صلاح

صلاح فقد لمسته تعليق كلوب بعد خسارة الصدارة..وجامع كرات إيفرتون يستفزالآخير

صلاح الدولي المصري ،المحترف ضمن ليفربول ،سقط فى فخ التعادل السلبى أمام مضيفه إيفرتون،

فى ديربى المرسيسايد الذى أقيم بينهما مساء امس الأحد، على ملعب “جوديسون بارك”،

ضمن منافسات الجولة الـ 29 من منافسات الدوري الانجليزي الممتاز “البريميرليج”.

 

صلاح يهدر فرصتين أمام المرمي فى مباراة ليفربول وايفرتون

 

شهدت مباراة ايفرتون اهدار صلاح العديد من الفرص أمام مرمى الخصم، ليفشل في خطف ثلاثة نقاط للريدز من قلب ملعب الجوديسون بارك.

ففي الدقيقة الـ8 قام صلاح بفقد الكرة بطريقة عجيبة في وسط الملعب بعد فشل في الاستلام

وشهدت الدقيقة الـ 15 كاد ان يفعلها من جديد، و أن يسدد بنفس الطريقة التي

سجل بها في إيفرتون الموسم الماضي، ولكن الكرة لم تخدع بيكفورد.

 

صلاح فقد لمستة ..هكذا وجة كلوب اللوم لمو بعد خسارة صدارة الدوري الإنجليزي

 

يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول، أكد أن فريقه واجه ظروف صعبة خلال مواجهة أيفرتون، مساء اليوم الأحد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأشار كلوب في تصريحات عبر قناة سكاي سبورتس، إلى أن محمد صلاح نجح في

تشكيل خطورة كبيرة على مرمى إيفرتون، لكنه وجه اللوم له في اللمسة الأخيرة.

وقال المدير الفني الألماني: “المباراة كانت صعبة لعدة أسباب، وكذلك لأن المنافس كان شرسًا،

الرياح كانت ضدنا من كل الاتجاهات ولم تساعد أي شخص”.

وأضاف: “المباراة كان من الصعب السيطرة عليها، سنحت لنا ثلاث أو أربع فرص محققة للتسجيل سواء لمحمد صلاح أو فابينو، ولا أتذكر أي فرصة لإيفرتون”.

واختتم: “صلاح كان يفعل كل شيء في الكرة حتى اللحظة الأخيرة في الهجمة،

ولكن الآن علينا أن نقاتل الظروف والمنافسين وهو ما يفعله اللاعبين”.

ويحتل محمد صلاح نجم ليفربول حالياً المركز الثاني بقائمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 17 هدفاً، خلف سيرجيو أجويرو لاعب مانشستر سيتي بفارق هدف وحيد.

تراجع ليفربول للمركز الثانى فى جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بعدما رفع رصيده إلى 70 نقطة فقط،

جاء بها خلف مانشستر سيتى الذى تربع على الصدارة برصيد 71 نقطة بعد فوزه على

بورنموث بهدف دون مقابل فى المباراة التى جمعتهما أمس ضمن منافسات الجولة ذاتها، فيما جاء إيفرتون فى المركز العاشر برصيد 37 نقطة.

جامع كرات ملعب إيفرتون يستفز كلوب بعد خسارة ليفربول للصدارة

صلاح

 

نهاية مباراة ليفربول أمام مضيفه إيفرتون في الدوري الإنجليزي ، شهدت موقفا طريفا جمع المدرب الألماني يورجن كلوب وطفل صغير كان مكلفا بجمع الكرات.

بينما أراد كلوب الخروج من ملعب استاد “جوديسون بارك” بعد نهاية المباراة، التي أضاع

فيها الصدارة من ليفربول لمصلحة مانشستر سيتي ضمن منافسات الجولة 29 من البريميرليج.

أراد كلوب توجيه التحية لجماهير أصحاب الأرض التي كانت سعيدة لأن فريقها إيفرتون

تمكن من عرقلة الجار اللدود ليفربول في سباق المنافسة على اللقب الأول منذ عام 1990.

ليتفاجأ كلوب بطفل من المكلفين بجمع الكرات وإعادتها للملعب أثناء المباراة، يصر على التصفيق له بطريقة حارة،

كنوع من السخرية من نتيجة التعادل وتضييع الصدارة بعدما كان ليفربول متقدما بفارق 7 نقاط عن مانشستر سيتي.

وأراد كلوب الحديث مع الطفل، لكنه تابع التصفيق دون توقف قبل أن يشير إلى المدرب الألماني بعلامة إنجاز المهمة.

وانفعل كلوب خلال المؤتمر الصحفي على أحد الصحفيين بعد انتقاده طريقة اللعب في الجولات الأخيرة، وتضييع الصدارة.

وأجاب كلوب: “هل تعتقد أننا لم نجازف اليوم؟ هل هناك أي مباراة تعادلنا فيها ولم نحاول الفوز بها؟

هل الدفع بمهاجم إضافي سيغير مجريات المباراة؟ الأمر ليس كذلك”.

وتابع: نحن نهاجم بما يكفي وكرة القدم لا تمارس بهذه الطريقة، هناك تسع مباريات

متبقية، ولم نفقد أعصابنا على العكس مما تفعل أنت بكل وضوح”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق