أخبار عالمية

الإسماعيلي بمهمةصعبة لإسقاط قسنطينةالجزائرى متسلحا بهديةالكاف بدوري الأبطال

الإسماعيلي يستضيف منافسه القسنطينه الجزائري اليوم، السبت، في تمام الساعة السادسة مساء ضمن منافسات دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

الإسماعيلي يواجه اختبار صعب لإسقاط قسنطينة الجزائرى

 

الإسماعيلى يخوض فى السادسة من مساء اليوم السبت اختباراً صعباً حينما يستضيف نظيره شباب قسنطينة الجزائري باستاد الجيش ببرج العرب بالاسكندرية،

في الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا بدون حضور جماهيرى.

الإسماعيلي يسعي لتحقيق الفوز الأول متسلحاً بالقرار التاريخى الذى صدر لصالحه

وأعاده للحياة الكروية الافريقية بعد أن خاض الاسماعيلى مباراتين بالمجموعة انتهتا

بالخسارة حيث خسر الأولى 2/0 أمام مازيمبى الكونغولى ثم 3/0 أمام الأفريقى التونسى.

 

الإسماعيلي يسعى لاستغلال هدية الكاف

 

وكان الاتحاد الأفريقى قد قرر استبعاد الإسماعيلى من المشاركة فى دورى أبطال أفريقيا،

عقب أعمال شغب لجماهيره أمام الأفريقى التونسى، قبل أن يتراجع فى قراره بعد تظلم الدراويش ليعلن عودة الفريق مرة أخرى إلى المسابقة،

ويحتل الإسماعيلى المركز الرابع بدون رصيد من النقاط وبدون تسجيل أى هدف واستقبل 5 أهداف،

ويتصدر مازيمبى جدول الترتيب برصيد 7 نقاط من 4 مباريات ثم شباب قسنطينة الجزائرى

بـ6 نقاط من مباراتين والأفريقى التونسى فى المركز الثالث برصيد 4 نقاط من 4 مباريات.

 

ومن المقرر أن يخوض الإسماعيلى مباراة شباب قسنطينة اليوم ثم يلاقي بطل الجزائر

فى الثانى من مارس على ملعبه بمباراة الاياب ليتساوى مع باقى فرق المجموعة عند 4

مباريات قبل إقامة الجولة الخامسة فى 8 مارس المقبل والتى يستضيف فيها الدراويش مازيمبى الكونغولى.

 

الإسماعيلي يواجه قسنطينة تحت قيادة صافرة الجامبي باكاري جاساما

 

وأسندت لجنة الحكام بالكاف إدارة المباراة تحكيميا إلى الدولي الجامبي باكاري جاساما، صاحب الـ41 عاما ،

وحرص البلجيكى سيدومير يانيفسكى المدير الفنى للإسماعيلى على على مطالبة

لاعبيه بضرورة التسلح بالهدوء وعدم الانفعال طوال أحداث المباراة لنقل الضغط على

الفريق المنافس كما نصح سيدومير لاعبيه بعدم التفكير كثيرا وقت استلام الكرة،

والتصرف بها بشكل سريع لتجنب فقدانها مناشداً لاعبيه بأهمية الضغط على الكرة

لاستخلاصها سريعا من المنافس دون إتاحة الفرصة له لتمريرها بالاضافة لضرورة التعامل

مع الفرص المتاحة بدقة شديدة من أجل تسجيل الأهداف وارباك المنافس.

 

سيدومير بدأ بوضع بصماته على الإسماعيلي، ووضح ذلك من خلال تحسن النتائج خاصة

في المباريات الـ 3 الأخيرة بالدوري، حيث حقق فوزين وتعادل وحيد لينجح فى انتشال

الدراويش من منطقة الخطر بجدول الترتيب، بالإضافة لاستعادة الفريق لعادته في تقديم

كرة قديم جميلة مقارنة بما كان عليه الدراويش في بداية الموسم ،

وظهرت الصفقات الشتوية بشكل مميز مع الإسماعيلي، حيث تعاقد مع 8 لاعبين،

ما بين الإعارة والشراء، واستطاع الجميع الانسجام سريعا مع الفريق خاصة دونجا وشيلونجو.

 

على الجانب الأخر حذر الفرنسي دنيس لافان المدير الفني لنادي شباب قسنطينة لاعبيه

من خطورة فريق الاسماعيلى على ملعبه لاسيما بعد الانتعاشة التى يمر بعد ابرامه

صفقات مميزة فى يناير الماضى بجانب صدور قرار بعودته للبطولة من قبل الكاف مطالباً

إياهم بتكرار سيناريو الافريقى التونسى وخطف نقاط المباراة من الدراويش على أرضه .

 

وكان دنيس لافان قد فتح النار على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وذلك بسبب قراره بعودة

الإسماعيلي من جديد إلي مسابقة دوري أبطال أفريقيا حيث وصف المدرب الفرنسي

مسئولو الاتحاد الأفريقي بالهواه مستعينًا بطريقة عودة الدراويش للبطولة الأفريقية، مؤكدًا

أن مسئولي الكاف أظهروا عجزا كبيرا في تطبيق اللوائح في هذه الحالة، مشيراً إلى أن إعادة مباراتي الإسماعيلي سيؤثر بالسلب على خطط الفريق،

والذي ينافس في الوقت ذاته على مسابقات محلية كالدوري والكأس.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق