الأخبار

الأهلي اليوم : سر سقوط الأهلي الدائم في أفريقيا خارج الديار .. وأزمة محبطة

الأهلي اليوم : لم تكن جولة سعيدة على المصريين في بطولتي دوري أبطال أفريقيا

والكأس الكونفيدرالية هذا الأسبوع بعد تلقي الأهلي ممثل مصر في البطولة الكبرى لأول

خسارة له في مجموعته الرابعة لدوري الأبطال أمام سيمبا التنزاني بهدف نظيف في دار

السلام بعد أن كان قد هزمه بخماسية نظيفة قبلها بعشرة أيام، وإن ظل الأهلي متصدرا للمجموعة ولكن المجموعة تعقدت تماما.

الأهلي اليوم : سقوط غير متوقع للأهلي

 

الأهلي اليوم : ولم يكن الزمالك أفضل حالا في الكونفيدرالية، إذ تعادل تعادلا محبطا في الجولة الثانية ،

لمجموعات الكأس الكونفيدرالية مع النصر حسين داي الجزائري في برج العرب ليتذيل مجموعته بنقطة واحدة في مباراتين

 

الأهلي اليوم : والإيجابية الوحيدة للمصريين في هذه الجولة المحبطة هي عودة

الإسماعيلي لدروي الأبطال بعد قرار سابق ل “الكاف” بإستبعاده من المجموعة الثالثة للمسابقة.

وحدد الاتحاد الإفريقى يوم 23 فبراير الجاري، موعدا لإقامة مباراة الإسماعيلى أمام شباب قسنطينة الجزائري،

في مصر، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة دورى أبطال إفريقيا

 

الأهلي اليوم : وكان الاتحاد الإفريقي، أرسل خطابًا رسميًا إلى الإسماعيلي، يخطره بقرار عودته رسميًا لدوري الأبطال،

بعد قرار إقصائه نتيجة أحداث الشغب خلال مواجهة الإفريقي التونسي ،خسارة غير متوقعة للأهلي في دوري الأبطال،

تلقى الأهلي خسارة غير متوقعة أمام سيمبا التنزاني هي الأولى له في المجموعة الرابعة،

في الوقت الذي كان الفوز يؤكد صعوده مباشرة لدور الثمانية دون إنتظار للجولتين المتبقيتين.

الأهلي اليوم : الأهلي يتعثر دائما خارج الديار

 

الأهلي اليوم :  ولم يكن أكثر المشائمين من جمهور الأهلي يتوقع أن يخسر الفريق

الأحمر أمام ذات الفريق الذي هزمه منذ 9 أيام فقط بخمسة أهداف في شوط واحد ولكنها

الخسارة التي أصبحت الأقرب للأندية المصرية بشكل عام في الفترة الأخيرة،

إذا وضعنا في الإعتبار أن الأهلي خسر مباراتين من ثلاثة خاضها خارج ملعبه هذا الموسم بإضافة خسارة جيما أباجيفار الأثيوبي في دور ال32 ،

وكذلك خسر الزمالك مباراتين من ثلاثة في الكونفيدرالية أمام القطن التشادي المتواضع،

وأمام جور ماهيا الكيني في الجولة الأولى لمجموعات الكونفيدرالية، الأندية المصرية رغم مرور الزمن لا تتأقلم علي الملاعب والأجواء في أفريقيا

طارق الأدور

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق